الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 8 نيسان (أبريل) 2019

الأمم المتحدة تطالب الأطراف السودانية بضبط النفس وتجنب العنف

نيويورك 8 أبريل 2019- حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتريس الإثنين من أسماها بـ"الأطراف الفاعلة " في السودان على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب العنف.

JPEG - 28.4 كيلوبايت
انطونيو غوتيريس

وقال متحدث باسمه إن الأمين العام يراقب المظاهرات في السودان عن كثب.

ومنذ ديسمبر الماضي تخرج احتجاجات متصلة في العاصمة الخرطوم ومدن أخرى للمطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير الذي يتمسك بأن يكون الاحتكام الى صندوق الانتخابات هو الوسيلة للتغيير.

وتنامت موجة الاحتجاجات منذ السبت الماضي وتحول المطالبون بالتنحي الى خيار الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في محاولة لاستمالته وتحريضه على استلام السلطة.

ودعا غوتيريس بحسب المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك، إلى الاحترام الكامل لحقوق الإنسان، بما في ذلك حرية التجمع، وحرية التعبير، والإفراج عن المحتجين المحتجزين.

وناشد حكومة السودان بتهيئة بيئة مواتية لإيجاد حل للوضع الحالي وتشجيع الحوار الشامل.

ونقل ستيفان تأكيدات الأمين العام باستعداد الأمم المتحدة لدعم أي جهود يتفق عليها السودانيون لحل الأزمة الحالية سلميا.

بدوره قال السفير البريطاني لدى الخرطوم عرفان صديق في تغريدة على تويتر الاثنين إن مطالب التغيير التي ينادي بها المتظاهرين في السودان "قوية وشرعية".

وأضاف "يجب أن تحترمها الحكومة وقوات الأمن.. الاحتجاج السلمي حق أساسي... يجب عدم استخدام العنف لتفريق الاحتجاجات وعدم منع وصول الغذاء والماء.. العالم يراقب".