الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 11 نيسان (أبريل) 2019

وزير الدفاع السوداني يتزعم الانقلاب على البشير ويعلن عزله واعتقاله

الخرطوم 11 أبريل 2019- انقلب وزير الدفاع السوداني النائب الأول للرئيس عوض بن عوف على الرئيس عمر البشير وأعلن عزله والتحفظ عليه في مكان آمن.

JPEG - 30.8 كيلوبايت
وزير الدفاع عوض بن عوف

وتلا بن عوف بيانا عسكريا بعد ظهر الخميس، تحدث فيه باسم اللجنة الأمنية العليا التي تضم القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات وقوات الدعم السريع والشرطة.

وقال إن اللجنة "قررت تنفيذ ما لم يتحسب له رأس النظام، وتحملت المسئولية الكاملة بتغيير كل النظام لفترة انتقالية لمدة عامين، تتولي فيها القوات المسلحة بصورة أساسية وتمثيل محدود لمكونات تلك اللجنة مسئولية إدارة الدولة.

وأضاف "عليه أعلن أنا وزير الدفاع رئيس اللجنة الأمنية العليا اقتلاع ذلك النظام والتحفظ على رأسه بعد اعتقاله في مكان آمن".

وأوضح أن اللجنة الأمنية ظلت منذ 6 أبريل تضع البدائل وتحذر من خطورة تطورات الموقف
حتى اصطدمت بعناد وإصـــــرار على الحلول الأمنية، رغم قناعة الكــــــل بتعذر ذلك واستحالته سيما ان التنفيذ كان سيحدث خسائر كبيرة. واعتذر بن عوف عما وقع من خسائر في الأنفس خلال الأيام الماضية.

وأعلن عن حزمة من الإجراءات على رأسها تشكيل مجلس عسكري انتقالي يتولى إدارة حكم البلاد لفترة انتقالية مدتها عامين سيتم كشف تفاصيله في بيان لاحق.

وقرر كذلك تعطيل العمل بالدستور الانتقالي لعام2005م، مع إعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر وحظر التجوال لمدة شهر من الساعة العاشرة مساءً إلى الرابعة صباحاً.

وأشار البيان الى اغلاق الأجواء لمدة أربعة وعشرين ساعة والمداخل والمعابر في كل أنحاء السودان لحين إشعار آخر.

وطالب المواطنين بتحمل المسئولية وبعض الإجراءات الأمنية المشددة>

كما تقرر حل مؤسسة الرئاسة من نواب ومساعدين وحل مجلس الوزراء القومي على أن يكلف وكلاء الوزارات بتسيير العمل، وكذلك حل المجلس الوطني ومجلس الولايات، وحكومات الولايات ومجالسها التشريعية وتكليف الولاة ولجان الأمن في أداء مهامهم.

وأكد البيان على وقف إطلاق النار الشامل في كل أرجاء السودان، وإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين فوراً، علاوة على تهيئة المناخ للانتقال السلمي للسلطة وبناء الأحزاب السياسية وإجراء انتخابات حرة نزيهة بنهاية الفترة الانتقالية ووضع دستور دائم للبلاد.