الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 8 أيار (مايو) 2019

مسؤول أميركي يهاتف البرهان ويدعوه لتسريع نقل السلطة

الخرطوم 8 مايو 2019- أجرى نائب وزير الخارجية الأميركية جون سوليفان الأربعاء اتصالا هاتفيا برئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان حاثا إياه على تسريع نقل السلطة لكيان مدني.

JPEG - 55.7 كيلوبايت
عبد الفتاح البرهان

وأطاح قادة عسكريون في 11 أبريل الماضي بالرئيس عمر البشير في أعقاب تواصل احتجاجات شعبية تدعو لرحيله على مدى 4 أشهر.

ويعد اتصال الدبلوماسي الأميركي برئيس المجلس العسكري أول تواصل بين مسؤول رفيع في واشنطن وقادة الانقلاب بالسودان.

وبحسب تصريح عن وزارة الخارجية في واشنطن فإن سوليفان دعا البرهان لتسليم السلطة للمدنيين واحترام حقوق الانسان وحق التعبير والتظاهر، كما حثه على الوصول لاتفاق مع قوى "إعلان الحرية والتغيير".

وأفاد الإعلام العسكري في الخرطوم أن رئيس المجلس أعرب خلال الاتصال الهاتفي بالمسؤول الأميركي عن شكر السودان وتقديره لاهتمام الولايات المتحدة ومتابعتها للشأن السوداني كما أكد حرص المجلس على التواصل معها عبر بعثتها الدبلوماسية في الخرطوم.

وطبقا للتصريح فإن البرهان نقل لنائب وزير الخارجية الأميركي تطورات الأوضاع بالبلاد" وانحياز القوات المسلحة لإرادة وخيار الشعب السوداني تحقيقا لشعارات الثورة في الحرية والعدل والمساواة".

وأشار رئيس المجلس العسكري الي التواصل مع القوى السياسية للانتقال السلس نحو الديمقراطية "في أقرب وقت ممكن" بعد انقضاء الفترة الانتقالية التي يرى المجلس أن لا تتجاوز العامين.

وطبقا للتصريح الرسمي فإن سوليفان أكد وقوف الولايات المتحدة ودعمها لجهود تحقيق الاستقرار السياسي بالسودان ودعا الي تجنب العنف والعمل على تجاوز الخلافات بين كافة الاطراف السياسية.

وكان رئيس المجلس العسكري التقى في الخرطوم الأربعاء بمبعوث الاتحاد الإفريقي للسودان محمد الحسن لباد.

وقال المبعوث الإفريقي في تصريح صحفي إن اللقاء يأتي في إطار مهمته القائمة على قرار مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي الداعي لتشجيع الأطراف السياسية بالسودان وعلى رأسها المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير للوصول إلى اتفاق جامع يؤسس لمرحلة انتقالية يتولى فيها المدنيون السلطة.

وأوضح أن دور الاتحاد الإفريقي هو جمع شمل المنظومة الدولية بما فيها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والترويكا حول موقف مفوضية الاتحاد الإفريقي دون تطوير مسار موازٍ .

وأضاف المبعوث أنه سيواصل جهوده بعد تقديمه للتقرير المرحلي ابتداءً من الأسبوع المقبل.