الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 11 أيار (مايو) 2019

(الشعبية) تبعث وفد مقدمة من 7 أشخاص الى العاصمة السودانية

الخرطوم 11 مايو 2019- يصل الخرطوم السبت وفد مقدمة لقيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، التي يتزعمها مالك عقار برئاسة المتحدث باسم الحركة مبارك أردول.

JPEG - 22.2 كيلوبايت
المتحدث الرسمي بأسم وفد الحركة الشعبية المفاوض مبارك عبدالرحمن أردول

وأفاد بيان صادر عن القيادة التنفيذية تلقته "سودان تربيون" إنها اتخذت "قرارا صعبا" بعودة كبار قادتها الى ما أطلقت عليه "الخرطوم الجديدة" التي رسمت ملامحها ثورة الشعب.

ولم يكن بمقدور قادة الحركات المسلحة التي ظلت تحارب الحكومة السودانية المعزولة برئاسة البشير، زيارة العاصمة الخرطوم قبل التوصل الى اتفاق سلام وبسبب بلاغات جنائية في مواجهة قيادات الحركة الشعبية على وجه الخصوص تصل فيها العقوبة حد الإعدام.

وطالب حلفاء الحركة الشعبية الذين يديرون مفاوضات مع المجلس العسكري الذي استولى على السلطة بعد الإطاحة بنظام البشير، بإلغاء البلاغات الجنائية ضد قادة الحركات المسلحة.

وبحسب بيان القيادة التنفيذية إن وفد المقدمة للقادة ياسر عرمان وخمس جلاب يتكون من 7 شخصيات برئاسة مبارك أردول " لنستوي جميعاً في صلاة فجر جديد مع شعبنا وكل قوى الثورة في وحدة لا انفصام لعراها بين الشعب والثورة".

وأشار الى أن قوى الكفاح المسلح جميعها ساهمت في الثورة بامتياز وان حضورها في رسم ملامح الانتقال الجديد بذات درجة التميز.

ولفت الى ان النضال السلمي جبهة لا غنى عنها، كما شدد البيان على أن يكون وقف الحرب في أعلى سلم أولويات الثورة.

وأضاف" ندعو قوى الكفاح المسلح والقوات المسلحة وقوات الدعم السريع لبناء ترتيبات امنية جديدة لمصلحة الوطن ووقف الحروب في كل أنحاء السودان بسلام عادل يخاطب جذور أسباب الحروب".

يشار الى أن مجموعة الحركة الشعبية بزعامة عبد العزيز الحلو أعلنت في وقت سابق عدم صلتها بالترتيب لعودة القادة الى الخرطوم وشددت على أن الخطوة ينبغي أن تتم بعد التوصل الى اتفاق سلام شامل.