الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 13 أيار (مايو) 2019

النائب العام: اتهام البشير ومعاونيه بالاشتراك والتحريض على قتل المتظاهرين

الخرطوم 13 مايو 2019- وجه النائب العام في السودان اتهامات للرئيس المعزول عمر البشير وآخرون، اتهامات بالاشتراك والتحريض على قتل متظاهرين خلال الاحتجاجات التي بدأت في ديسمبر الماضي.

JPEG - 67.3 كيلوبايت
البشير يخاطب حشدا في منطقة (الكريدة) بولاية النيل الأبيض..الأحد 20 يناير 2019

ولقى ما لا يقل عن 90 شخص مصرعهم خلال هذه الموجة من المظاهرات حسبما أحصت لجنة الأطباء المركزية الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة السودان للأنباء بيانا لمكتب النائب العام الوليد سيد محمود أفاد فيه إن الاتهامات صدرت في سياق التحقيق بمقتل الطبيب بابكر عبد الحميد سلامة في ضاحية بري شرق الخرطوم خلال يناير الماضي.

وكان البشير تعرض لمقتل هذا الطبيب أثناء خطاب جماهيري في منطقة الكريدة بولاية النيل الأبيض قائلا إنه قتل على يد مندسين وسط المحتجين بسلاح غير موجود لدى القوات النظامية السودانية، قبل أن يشير لعناصر من حركة عبد الواحد نور قال إنها اعترفت بتلقي توجيهات لقتل المتظاهرين وإحداث فتنة.

وأوضح بيان النائب العام صدور توجيهات بالإسراع في إكمال التحريات بكافة بلاغات القتل في الأحداث الأخيرة.

وكان النائب العام السوداني أمر في وقت سابق من هذا الشهر بالتحقيق مع الرئيس المعزول في شبهات تتعلق بغسل الأموال وتمويل الإرهاب، ولاحقا أجرت النيابة العامة تفتيشا لمنزل البشير أسفر عن وجود أكثر من سبعة ملايين يورو وخمسة مليارات جنيه سوداني.

وعقب ذلك، فتحت النيابة العامة تحقيقا مع البشير بتهمة غسل الأموال والاتجار في النقد الأجنبي، لكنه قال إن الأموال التي تم حجزها بمنزله تعود إليه.