الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 1 حزيران (يونيو) 2019

(الإجماع الوطني) يتهم المجلس العسكري بالنكوص عن الاتفاق مع المعارضة

الخرطوم 1 يونيو 2019- اتهم تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض في السودان المجلس العسكري بالتنصل عن اتفاقه مع قوى "الحرية والتغيير" بشأن الفترة الانتقالية، ودعا الى تصعيد النشاط السلمي لمواجهة مخطط المجلس لـ "إجهاض الثورة".

JPEG - 27.9 كيلوبايت
اجتماع تحالف قوى "الحرية والتغيير" مع المجلس العسكري في القصر الرئاسي بالخرطوم

وأشار بيان صادر عن التحالف السبت الى مخاطبة رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان القمة العربية في السعودية الخميس الماضي وتأكيد نواياهم بعدم تسليم السلطة الا لقوى سياسية منتخبة.

ورأى أن حديث البرهان ينافي التزامات المجلس المعلنة بالاتفاق على فترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات.

وأضاف البيان " هذا النكوص أمام القمة العربية يمثل مواصلة لتسويف المجلس العسكري الذي لم ينقطع، ومحاولات الالتفاف على نهايات ثورة السودان من تحضير البلاد لتغير جذري يربط قضايا الديمقراطية والسلام والتنمية بالفترة الانتقالية ذات الأهمية القصوى".

وانتقد تحالف الإجماع أيضا تصريحات قادة المجلس العسكري بأن ميدان الاعتصام بات "وكرا للجريمة وخطرا على الثورة والثوار".

وقال إن المجلس تناسى مسئوليته فيما يختص باي ظاهرة تفلت للأمن في البلاد، خاصة مع غياب عناصر الشرطة من شوارع العاصمة بصفة عامة.

وشدد على أن أي محاولات تستهدف ميدان الاعتصام والثوار يتحمل تبعاتها من يتبنون التصعيد ضد الثورة أيا كانت منصاتهم.

وناشد التحالف الثوار مواصلة الالتزام بالتحرك داخل ميدان الاعتصام وعدم الانتشار بشارع النيل والشوارع الفرعية خارج نطاق الاعتصام.

كما حث الإجماع الحلفاء في "إعلان الحرية والتغيير" على مواصلة الدعوات التصاعدية بكافة الاشكال السلمية والمجربة لمجابهة دعوات ونوايا المجلس العسكري لإجهاض الثورة.