الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 27 تموز (يوليو) 2019

جيش جنوب السودان يتهم مجموعة متمردة بانتهاك وقف إطلاق النار

جوبا 27 يوليو 2019- أكد المتحدث باسم جيش جنوب السودان لول كوانق الاشتباكات التي وقعت الثلاثاء مع متمردي جبهة الإنقاذ الوطني، متهماً المجموعة بمهاجمة مواقعهم في أحدث انتهاك لوقف إطلاق النار من جانب الفصيلين.

JPEG - 17.8 كيلوبايت
لول كوانق

وقال كوانق لـ (سودان تربيون) " هاجموا موقعنا في كاربيتا بالقرب من لوبونوك. وردت قواتنا على الهجوم بإطلاق النار واعتقلت المهاجمين".

وقال إنه لم ترد تقارير عن وقوع إصابات على الجانبين.

واتهمت جبهة الإنقاذ الوطني في بيان الثلاثاء القوات الحكومية والميليشيات المتحالفة معها بمهاجمة قواتها في كاربيتا، لافتةً إلى إن الهجوم وقع في حوالي الساعة 7:30 صباحًا بالتوقيت المحلي.

وقال بيان الجبهة "قاتلت قواتنا ببطولة دفاعًا عن النفس وصدت المهاجمين، مما أجبرهم على التراجع في حالة من الفوضى بعد ملاحقتهم في مطاردة ساخنة".

وزعمت الجماعة المتمردة أنها قتلت ثمانية جنود "أعداء" واستولت على ثلاثة بنادق من طراز AK-47 على الأقل من خصومها بعد الهجوم.

وفي سبتمبر من العام الماضي، وقعت الفصائل المتحاربة في جنوب السودان اتفاق سلام لإنهاء الحرب الأهلية في البلاد التي أودت بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص ونزوح أكثر من مليوني شخص.

وجددت جبهة الإنقاذ الوطني، في مايو، دعوات لعملية شاملة بدلاً من أوامر قضائية للانضمام إلى اتفاقية السلام المنشطة والتي رفضت التوقيع عليها.

وعقدت المجموعة التي تقاتل جيش جنوب السودان في منطقة الاستوائية عدة اجتماعات مع وسطاء الإيقاد، التي ترفض فتح الاتفاقية للمفاوضات.
وفي مايو، اتفقت الأحزاب المتنافسة في جنوب السودان على تمديد لمدة ستة أشهر لتنفيذ الخطوات التالية في اتفاقية السلام الهشة. وجاء التمديد الأخير بعد أن هددت جماعة المعارضة الرئيسية بمقاطعة تشكيل حكومة وحدة في 12 مايو.