الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 30 تموز (يوليو) 2019

توقعات باستئناف التفاوض بين الحرية والتغيير والمجلس العسكري خلال ساعات

الخرطوم 30 يوليو 2019 ـ تستأنف قوى (الحرية والتغيير) والمجلس العسكري مساء الأربعاء على الأرجح جلسات التفاوض المباشر بعد تأجيلها من الثلاثاء في أعقاب الأحداث الدامية التي شهدتها مدينة الأبيض بولاية شمال كردفان وراح ضحيتها 5 قتلى ونحو خمسين من الجرحى.

JPEG - 52.3 كيلوبايت
قادة "الحرية والتغيير" وأعضاء المجلس العسكري خلال جلسة تفاوض بحضور الوساطة الأفريقية الأثيوبية المشتركة (الأوروبية)

وعلمت "سودان تربيون" أن اللجان الفنية المشتركة بين الطرفين واصلت اجتماعاتها الثلاثاء، وأوشكت على انهاء الصياغات النهائية للدخول مباشرة في جولة التفاوض مساء الأربعاء أو الخميس على أقصى تقدير.

ولم تصدر الوساطة الأفريقية المشتركة أي توضيحات بشأن هذه التطورات.

ونفت مصادر متطابقة في التحالف ما اشيع عن تعليق الجولة بسبب أحداث الأبيض، وقالت إن كتلة الاجماع الوطني تقدمت بذاك المقترح لكن بقية مكونات الحرية والتغيير لم تؤيده بعد ان أخضع للتصويت.

وأشارت الى أن الغالبية اتفقت على ضرورة تسريع اكمال التفاوض وتشكيل الحكومة لتتولى مهامها وتحاول سد الثغرات التي تفتح الباب أمام حالة التمدد العسكري والفوضى المميتة، وفقا لتعبير المصادر.

وألقت أحداث مدينة الأبيض بظلال سالبة على عملية التفاوض حيث تأجلت جلسة التفاوض المقررة الثلاثاء بعد مغادرة وفد قوى الحرية والتغيير المفاوض مساء الإثنين إلى الأبيض لأداء العزاء في ضحايا الاحتجاجات.

كما توجه صباح الثلاثاء وفد من المجلس العسكري الانتقالي برئاسة نائب رئيس اللجنة السياسية، الفريق جمال عمر، للوقوف على الأحداث ولقاء الحكومة العسكرية للولاية.