الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 7 آب (أغسطس) 2019

مسؤول: 28.000 شخص يواجهون المجاعة في جنوب السودان

أويل 7 اغسطس 2019- كشف وزير الدولة بوزارة الزراعة في جنوب السودان جون أكوك الاثنين إن حوالي 28 ألف شخص يواجهون خطر المجاعة في ولاية أويل ، لافتاً إلى أن الغالبية منهم تسكن المناطق الريفية.

JPEG - 15.4 كيلوبايت
توزيع مساعدات في شمال بحر الغزال "برنامج الغذاء العالمي"

وقال أكوك، بحسب صحيفة جوبا مونيتور، أن الفجوة الغذائية ساهمت في الفقر والجوع اللذان يلوحان في الأفق في المناطق الريفية بعد أن تسببت الأمطار الموسمية في حدوث فيضان، مضيفًا أن الأشخاص الذين يعيشون في المناطق المنخفضة هم الأكثر تضرراً وغير قادرين على الزراعة بسبب الفيضانات.

وقالت إحدى وكالات الإغاثة الأسبوع الماضي إن الجفاف الشديد والعنف المستمر في شرق إفريقيا عرّض 8.7 مليون شخص في الصومال وجنوب السودان لخطر انعدام الأمن الغذائي الشديد.

ودعت لجنة الإنقاذ الدولية إلى التحرك المبكر وزيادة الدعم لتجنب المجاعة في جنوب السودان والصومال.

وقالت اللجنة إن فشل الأمطار الطويلة في الصومال وتأثير الحرب في جنوب السودان قد أدى إلى نزوح جماعي ومحدودية الزراعة وزيادة أسعار المواد الغذائية والتضخم.

وبعد أكثر من خمس سنوات من الصراع، يظل جنوب السودان أحد أكثر البلدان التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي في العالم، حيث يعاني ما يقرب من 7 ملايين شخص من انعدام الأمن الغذائي. وتشير التقديرات إلى أن ما لا يقل عن 21000 شخص في جنوب السودان يعيشون في ظروف مجاعة.

وفقًا للجنة الإنقاذ الدولية فإن من المتوقع أن يعاني 860.000 طفل في جنوب السودان ونحو مليون طفل في الصومال من سوء التغذية الحاد هذا العام لأن الحصول على العلاج نادراً ما يكون مضمونًا، مشيرةً إلى أن لديها أكثر من 400 موظف في جنوب السودان يستجيبون لأزمة انعدام الأمن الغذائي التي تزداد سوءًا من خلال دعمها للصحة والتغذية وصحة الإنجاب وحماية المرأة وحماية الطفل.