الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 18 آب (أغسطس) 2019

أزمة خبز طاحنة تضرب الخرطوم لأيام واستياء واسع وسط المواطنين

الخرطوم 18 أغسطس 2019 – تضرب العاصمة السودانية منذ أيام أزمة خبز بالغة الحدة، كما تنامت الشكوى من تناقص اوزانه حال التمكن من الحصول عليه ما أثار موجة استياء واستنكار واسعين وسط المواطنين.

JPEG - 60.4 كيلوبايت
تفاقم أزمة الخبز ومواطنون يمضون ساعات طوال أمام المخابز

ولاحظت " سودان تربيون " على مدى الأيام السبعة الأخيرة تكدس اعداد كبيرة من المواطنين أمام المخابز بمناطق جنوب ووسط الخرطوم، بينما أغلق بعضها أبوابه.

وشكت حاجة عمر وهي ربة منزل من صعوبة لازمت الحصول على الخبز طوال أيام عيد الأضحى الأسبوع الماضي، وابدت امتعاضها من تراجع وزن القطعة الواحدة مقارنة بسعرها البالغ جنيه.

وأشارت في حديثها لسودان تربيون الى صعوبة التوجه لبدائل أخرى بسبب ارتفاع التكلفة مقارنة بالخبز.

وحذر المواطن الحاج ابراهيم من" ثورة جياع " في طريقها للاندلاع، وأبدى سخطه من رداءة صناعة الخبز وتراجع وزنه.

وعاب إبراهيم في حديث لسودان تربيون غياب الدور الرقابي واستشراء الفوضى، وطالب باتخاذ عقوبات صارمة ضد المتلاعبين في الاوزان واجراء حملات موسعة على المخابز للحد منها.

وارجع صاحب مخبز بضاحية الكلاكلة جنوب الخرطوم ندرة الخبز الى إنقاص الحصص المقررة من الدقيق، وغياب عمال المخابز بسبب عطلة العيد، وتوقع انفراج الازمة غضون اليومين القادمين.

وبرر خفض الأوزان بارتفاع أسعار المواد المستخدمة في صناعة الخبز "الزيوت، الخميرة والردة"، إضافة لارتفاع أجور الخبازين.

من جهته عزا اتّحاد المخابز اصطفاف المُواطنين أمام المخابز لوجود شُحٍ طَفيفٍ في الدقيق خلال عُطلة العيد، بجانب أزمة الغاز، وأشار الى أنهم سيعقدون اجتماعاً مع أصحاب المطاحن خلال الساعات المقبلة لمعرفة أسباب شُح الدقيق أثناء عطلة العيد، توقع حل المشكلة خلال الأيام المُقبلة.

وشدد اتحاد المخابز في وقت سابق على كل صاحب مخبز لديه مشكلة عمالة، تسليم حصته إلى أقرب مخبز، خاصة أنه تم استلام حصص الدقيق، لتغطية احتياجات المواطنين خلال عطلة عيد الأضحى.