الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 19 آب (أغسطس) 2019

مسؤول عسكري: تأجيل إعلان المجلس السيادي لـ 48 ساعة

الخرطوم 19 أغسطس 2019- أعلن مسؤول في المجلس العسكري الانتقالي بالسودان تأجيل الإعلان عن مجلس السيادة لـ 48 ساعة بناء على طلب من قوى (الحرية والتغيير).

JPEG - 55 كيلوبايت
اجتماع حسم الترشيحات للمجلس السيادي بين قوى التغيير والمجلس العسكري ..الأحد 18 أغسطس 2019

وأفاد رئيس اللجنة السياسية المتحدث باسم المجلس شمس الدين كباشي في تصريح صحفي فجر الإثنين أن اجتماعا بدأ منذ عصر الأحد بين مفاوضي المجلس العسكري وقوى التغيير لحسم ترشيحات المجلس السيادي الذي يمثل أعلى السلطات خلال الفترة الانتقالية.

ويضم المجلس العسكري 10 شخصيات مناصفة بين المدنيين والعسكريين على أن يتم إختيار شخصية مدنية بالتوافق بين الطرفين لتكون العضو رقم 11.

وأشار المتحدث العسكري الى أن قوى التغيير قدمت خلال هذه الاجتماع أسماء مرشحيها الخمسة كما قدم المجلس العسكري مرشحيه.

وتابع " تراجعت قوى الحرية عن بعض الأسماء التي تمت تسميتها ودخلت في اجتماعات طويلة حضرتها بعض القيادات من مكوناتها ولم تتوافق على الأسماء مما حال دون اصدار المرسوم الدستوري بحل المجلس الانتقالي وتشكيل مجلس السيادة لـ 48 ساعة بناء على طلب قوى التغيير لاستكمال التشاور والتوافق حول الأسماء المرشحة لمجلس السيادي".

وأكد المسؤول العسكري حرص المجلس الانتقالي على الالتزام بالمصفوفة الزمنية المحددة لإكمال عملية الانتقال وفقا للوثيقة الدستورية مستدركا بالقول " لولا الظروف الطارئة التي سادت أوساط قوى التغيير وحتمت عليها طلب هذا التأجيل".

وفي سياق ذي صلة أكد الكباشي التوافق على العضو رقم 11 بالمجلس دن أن يكشف اسمه.

وأفادت تسريبات صحفية أن الاختيار وقع على القانونية رجاء نيكولا عيسى عبد المسيح المستشار بوزارة العدل وهي من الوجوه المعروفة بعدم الانتماء السياسي كما تعرف بشخصيتها القوية والصارمة.

وطبقا للمصفوفة الزمنية التي وضعت لجدولة عملية الانتقال فإن أجل المجلس العسكري الانتقالي ينتهي بحلول 18 أغسطس ويحل مكانه مجلس السيادة المختلط ذو الأغلبية المدنية.

وفي 19 أغسطس كان سيؤدي أعضاء مجلس السيادة برئاسة عبد الفتاح البرهان القسم أمام رئيس القضاء الذي لم يتم تعيينه حتى اللحظة بسبب رفض المجلس العسكري كل مرشحي قوى التغيير.

وبحسب الجدول الزمني فإن رئيس الوزراء سيتم تعيينه بواسطة مجلس السيادة في 20 أغسطس على أن يؤدي القسم في اليوم التالي أمام مجلس السيادة ورئيس القضاء.

وفي 28 أغسطس سيختار رئيس الوزراء، الوزراء العشرون في حكومته، ليعتمدهم مجلس السيادة رسميا في الثلاثين من ذات الشهر ويؤدون القسم في اليوم التالي مباشرة، ويلتئم في ذات اليوم أول اجتماع لمجلس الوزراء.