الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 25 آب (أغسطس) 2019

(إيقاد) تطالب سلفا كير بصرف الأموال المخصصة للسلام

أديس أبابا 25 أغسطس 2019- طالبت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الإيقاد) رئيس جنوب السودان سلفا كير ضمان صرف مبلغ الـ 100 مليون دولار الذي تم التعهد به للتعجيل بتنفيذ اتفاقية السلام المنشطة.

JPEG - 15.2 كيلوبايت
سلفا كير ميارديت في صورة تعود الى العام 2018

وحثت الكتلة الإقليمية، في بيان أصدرته السبت، جوبا على "أن تكون شفافة وتطبق آليات المساءلة في استخدام الأموال لتنفيذ اتفاقية السلام".

وتعهدت حكومة جنوب السودان في وقت سابق بالإفراج عن الأموال لتنفيذ الاتفاقية، لكن حتى الآن لم يتم صرف هذه الأموال.

ووفقًا للجنة المراقبة والتقييم فقد تم صرف 6.5 ملايين دولار فقط من الأموال التي تم التعهد بها للترتيبات الأمنية بين أبريل ويوليو.

وفي غضون ذلك، دعت الإيقاد الرئيس كير ومنافسه رياك مشار إلى عقد اجتماع مباشر لحل القضايا المعلقة.

وعقدت الكتلة الإقليمية الأربعاء اجتماعًا تشاوريًا لمدة يوم واحد في أديس أبابا بإثيوبيا لأطراف السلام في جنوب السودان لمناقشة الترتيبات الأمنية وعدد الولايات.

وخلال الاجتماع، استمتع المشاركون إلى تقارير اللجنة الوطنية السابقة للفترة الانتقالية وآلية وقف إطلاق النار وآلية المراقبة والتحقق واللجنة المشتركة للرصد والتقييم.

كما سعى الاجتماع، وفقًا للكتلة الإقليمية، إلى مراجعة التقدم المحرز حتى الآن خلال فترة ما قبل المرحلة الانتقالية في البلاد.

وفي مايو، اتفقت الأطراف المتناحرة في جنوب السودان على تمديد تنفيذ الخطوات التالية في اتفاقية السلام لمدة ستة أشهر.

والأسبوع الماضي، أعربت هيئة مراقبة وقف إطلاق النار في جنوب السودان عن مخاوف شديدة من التقدم البطيء في تنفيذ الترتيبات الأمنية في اتفاقية السلام الموقعة سبتمبر 2018.