الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 27 آب (أغسطس) 2019

حملة جداريات للبحث عن مفقودي فض "اعتصام القيادة العامة"


الخرطوم 27 أغسطس 2019 - 201‪9أطلق تجمع المهنيين السودانيين الثلاثاء حملة للبحث عن مفقودي فض "إعتصام القيادة" ومعرفة أماكنهم وإعادتهم إلى ذويهم.

وبدأت الحملة برسم جداريات على الحوائط في منطقة الخرطوم امتداد ناصر بالعاصمة الخرطوم تضمن صور بعض المفقودين، بجانب حلقة نقاش ادارتها قيادات بتجمع المهنيين مع المواطنين، حول تحقيق العدالة والقصاص للضحايا.

وفضت قوات أمنية مشتركة تابعة للمجلس العسكري اعتصام المحتجين خارج القيادة العامة للجيش مما أوقع اكثر من مائة قتيل ومئات الجرحى والمفقودين.

لكن قيادة المجلس العسكري أعلنت لاحق انها غير مسؤلة عن فض الاعتصام، قائلة إن ضباطا بقوات الدعم السريع خالفوا التعليمات ودخلوا إلى منطقة الاعتصام وفضوا المحتجين بالقوة.

وقال امين مكي، عضو تجمع المهنيين لدى مخاطبته لحلقة النقاش ان المفقودين المدنيين بلاغات رسمية عددهم 17 مفقودا تم العثور على 3 جثث منهم في المشارح، بينما لا زال البحث مستمرا عن البقية.

وأوضح ان الحملة الهدف منها تشجيع الأسر التي لديها مفقودين باتباع الإجراءات الرسمية بفتح البلاغات وحصرهم.

وقال تجمع المهنيين في بيان الثلاثاء إن معلومات تواترت عن إخفاء المفقودين قسراً وتعذيبهم وسلبهم حقوقهم الإنسانية والطبيعية، مضيفاً "ولكن في المقابل لا توجد معلومات مؤكدة عنهم وظل مصيرهم مجهول".

وأشار إلى أن عدد من أجسام تجمع المهنيين وخارجه بادرت عقب فض الاعتصام للبحث عن المفقودين وتم التشبيك فيما بينهم كشركاء عبر حملة واحدة وجهد موحد من أجل إعادة المفقودين وفك أسرهم ومعالجة من تضرر منهم بعد ظهوره.

وأضاف "وامتداداً لهذه الحملة يعلن تجمع المهنيين السودانيين مع شركائه عن انطلاق فعاليات حملة مفقودي مجزرة القيادة".

وتستمر الحملة يوم الأربعــاء عبر جداريات تشهدها مدينة بحري ميدان الرابطة شمبات تبدأ الساعه الـ4 إضافة إلى حلقة نقاش حول قضية المفقودين، وذات الفعاليات تجري يوم الخميس بمدينة ام درمان.

وتختتم الحملة يوم الجمعة (30) أغسطس المصادف لليوم العالمي للاختفاء القسري ويشمل يوم مفتوح وندوة حول القضية بمقر تجمع المهنيين السودانيين بجانب معارض وبرامج أخرى حسب البيان.