الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 4 أيلول (سبتمبر) 2019

اليابان تمول مشروع لإزالة الألغام في السودان بأكثر من 99 ألف دولار

الخرطوم 4 سبتمبر 2019 ــ مولت اليابان مشروع دعم مكافحة الألغام في السودان بمبلغ 99,804 دولار، للشروع في عمليات إزالة بالمناطق المتأثرة بالنزاعات بالولايات السودانية المختلفة.

JPEG - 13.6 كيلوبايت
صورة لحقل ألغام في شرق السودان

وجرت يوم الثلاثاء مراسم توقيع تسليم معدات دعم مكافحة الألغام بمباني منظمة "جسمار" للأمن البشري بتمويل ياباني عبر منظومة المنح المقدمة لمشاريع الأمن البشري الأهلية، طبقاً لبيان من السفارة اليابانية بالخرطوم.

وحضر مراسم التوقيع كل من السفير شينجياور ابياشي، سفير اليابان لدى السودان، وممثل المركز الوطني لمكافحة الألغام، ودائرة الأمم المتحدة لمكافحة الألغام.

وقال البيان الذي تلقته "سودان تربيون" الأربعاء إن تنفيذ المشروع تم بواسطة منظمة الأمن البشري "جسمار" بتمويل بلغ 99,804 دولار.

ويهدف مشروع إزالة الألغام بحسب البيان لتنظيف المناطق المتأثرة بالنزاعات من الألغام وبقايا الحرب من المتفجرات والتي ما زالت تشكل خطراً كبيراً على حياة النازحين والعائدين والشرائح الضعيفة وعلى تدفق العون الإنساني للمناطق بعد انتهاء النزاعات.

وشدد السفير الياباني بالخرطوم أوربياشي في الاحتفالية على الأهمية التي تعطيها اليابان لمشاريع الأمن البشري وعلى تأثير إزالة الألغام على العملية التنموية بكاملها في السودان.

وشكر الشعب السوداني لالتزامه القوى بتحسين أوضاع الأمن الإنساني في المناطق المتأثرة بالنزاعات والتي هي القوة الدافعة لنجاح كل نشاطات إزالة الألغام.

من جهته أعرب د. حسين العبيد، المدير العام لمنظمة جسمار، عن تقديره لجهود اليابان المتواصلة لدعم السودان في مكافحة الألغام بكل أوجهها (التعليم، ومساعدة الضحايا، وإزالة الألغام) مباشرةً أو عبر منظمات الأمم المتحدة المتخصصة.

وأضاف أن المشروع يمثل قفزة هامة في مكافحة الألغام عبر تقوية البنية التحتية للمنظمات الوطنية العاملة في المجال.