الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 7 أيلول (سبتمبر) 2019

جماعات حقوقية: اختفاء ملف (الاغتصاب) في مكتب سلفا كير يعرقل القضية

جوبا 7 سبتمبر 2019- كشفت مجموعتان دوليتان لحقوق الإنسان عن اختفاء ملف قضية الاعتداء الجنسي على عاملات إغاثة أجانب ومقتل صحفي على أيدي جنود من جنوب السودان منذ إرساله إلى الرئيس سلفا كير 2018.

JPEG - 26 كيلوبايت
جنود من الجيش الحكومي في باقيري بولاية الاستوائية ..20 أغسطس 2015(أ ف ب)

وفي 6 سبتمبر 2018، حكمت محكمة في جنوب السودان على 10 جنود بالسجن مدى الحياة ولمدة سبع سنوات بتهمة اغتصاب عاملات إغاثة أجانب ومقتل صحفي في فندق تيران بالعاصمة جوبا في 11 يوليو 2016. كما أمر القضاة العسكريون الحكومة بدفع تعويض قدره 4000 دولار لكل ضحية.

إلا أن هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية قالتا في بيان الجمعة أنه لم يتم رؤية ملف القضية منذ إرساله إلى الرئيس سلفا كير 2018 للموافقة عليه قبل صدور الحكم.

وقال البيان المشترك إنه نتيجة لذلك فإن المحكمة العليا لم تستطع المضي قدمًا في الطعون المقدمة من الضحايا والمدانين بسبب الملف المفقود، وأضاف "يشتبه مسؤولون ودبلوماسيون من الامم المتحدة بشدة في فقدان الملف في مكتب الرئيس".

وقال الناجون من الاعتداء الجنسي إن التعويض لم يكن متكافئًا مع الجرائم وأنهم ارادوا استئناف الحكم. كما عبر الجنود المدانون عن نيتهم في استئناف الأحكام.

وقالت المدير التنفيذ لمؤسسة (ليقال آكشن ويرلدوايد) أنتونيا مولفي " يجب على السلطات ضمان عدم وجود محاولات متعمدة لعرقلة العدالة وتحديد موقع الملف، حتى تتمكن المحكمة العليا من النظر في الطعن".

من جهتها، قالت جيهان هنري، المديرة المساعدة لأفريقيا في هيومن رايتس ووتش " أدى اختفاء ملف القضية إلى توقف عملية الاستئناف بشكل فعال وهذه يدل على فشل النظام القضائي الذي يؤدي إلى تفاقم ثقافة الإفلات من العقاب في جنوب السودان".
********