الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 8 أيلول (سبتمبر) 2019

جبهة الإنقاذ تتهم جيش جنوب السودان بشن هجمات على مواقعها

جوبا 8 سبتمبر 2019- اتهمت قيادة جبهة الإنقاذ الوطنية المتمرد في جنوب السودان القوات الحكومية وميليشياتها بشن هجمات "غير مبررة" على مواقعها في ولاية نهر ياي.

JPEG - 21.1 كيلوبايت
جنود من الجيش الشعبي في جوبا ..صورة تعود للعام 2013 (رويترز)

وقالت الجبهة في بيان السبت إن القوات الحكومية كثفت حملتها العسكرية العدوانية بمهاجمة مواقعها العسكرية حول مقاطعة ياي ولينيا.

وأضاف " قالت قوات الجبهة دفاعاً عن النفس وصدت الهجوم وطاردت العدو واجتاحت مواقعه في بريكا ومكايا. وتكبد العدو خسائر في الجنود والعتاد الحربي..وقُتل (25) جنديًا من القوات الحكومية وأصيب عدد آخر بجروح، كما تم الاستيلاء على 23 بندقية من طراز AK-47 وثلاث قاذفات آر بي جي وعدد من قذائف آر بي جي وكمية جيدة من الذخيرة ".

وفي بيان منفصل زعمت جبهة الإنقاذ الوطنية أن مواقعها في موغالا تعرضت لهجوم من قوات المعارضة المسلحة التي يقودها رياك مشار يوم الجمعة، لكن تم صدها.

ومع ذلك، جددت حركة التمرد التزامها باتفاقية وقف الأعمال القتالية الموقعة في ديسمبر 2017 في أديس أبابا، إثيوبيا.

وانزلق جنوب السودان إلى حرب أهلية منتصف ديسمبر 2013، وأحدث الصراع المستمر واحدة من أسرع أزمات اللاجئين نمواً في العالم.

في سبتمبر من العام الماضي، وقعت الفصائل المتناحرة في جنوب السودان اتفاق سلام يهدف إلى إنهاء الحرب الأهلية المدمرة التي أودت بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص وتشريد الملايين.