الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 17 أيلول (سبتمبر) 2019

حمدوك يبلغ مسؤولين دوليين بمشاركته في قمة (العمل من أجل المناخ) بنيويورك

الخرطوم 17 سبتمبر 2019- نقل رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك لمسؤولين أممين رفيعي المستوى في الخرطوم تأكيدات بمشاركته في "قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ" المنعقدة في نيويورك في 23 سبتمبر الجاري.

JPEG - 39.3 كيلوبايت
عبد الله حمدوك

واجتمع المسؤول السوداني الثلاثاء بمنسق الأمم المتحدة للشئون التنموية والإنسانية قوي يوب سون ومدير برنامج الأمم المتحدة للبيئة في السودان أتيلا أوراس لمناقشة مشاركة السودان في القمة المرتقبة، طبقا لتصريح من مكتب الأمم المتحدة بالخرطوم.

وتعتبر القمة العالمية للعمل من أجل المناخ ملتقى رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة لعام 2019 وهي مبادرة من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الذي يصف التصدي لاضطرابات المناخ التي لا رجعة منها بـ "السباق من أجل الحياة".

وتتلخص أهداف القمة في زيادة الطموح الوطني ووضع خطط للمساهمة في الحد من تغير المناخ، والتغيير الجذري والفوري في مختلف المجالات بما في ذلك الطاقة والبنية التحتية والتكيف وتمويل المناخ، بجانب اسهامها في خلق الزخم السياسي من خلال الشباب والمشاركة العامة.

ويعد السودان من بين الدول الأكثر تعرضًا لتغيرات المناخية وأيضا الأقل استعدادًا لتأثيراته.

ومن خلال المشاركة في قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ، سيرسل رئيس الوزراء السوداني رسالة مهمة حول مسار التنمية الذي يرغب السودان في اتباعه في المرحلة الانتقالية.

وقالت يوب سون إن "قمة العمل المناخي للأمم المتحدة مناسبة دولية مهمة لتعزيز الطموح والإسراع في تنفيذ اتفاقية باريس. كما أن مشاركة رئيس الوزراء في القمة سترسل إشارة دولية مهمة على التزام السودان بالتصدي لتغير المناخ."

من جهته رحب أتيلا أوراس، مدير برنامج الأمم المتحدة للبيئة بمشاركة رئيس الوزراء في قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ.

ورأى فيها "علامة واضحة على الإرادة السياسية" في وقت يؤثر فيه التغير المناخي على البلدان الأكثر عرضة لمخاطره
.

وأكد التزام برنامج الأمم المتحدة للبيئة بدعم شعب السودان والحكومة الانتقالية في بناء قدرة المجتمع على التكيف مع المناخ ودعم النظم الإيكولوجية والاقتصادية."