الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 26 أيلول (سبتمبر) 2019

حركة مشار تقلل من انشقاق جنرال كبير وانضمامه للحكومة

جوبا ٢٦ سبتمبر ٢٠١٩- قللت حركة المعارضة المسلحة الرئيسية في جنوب السودان بقيادة رياك مشار من انشقاق أحد كبار جنرالاتها وانضمامه إلى الحكومة.

JPEG - 26.6 كيلوبايت
رياك مشار

وأعلن الجنرال جيمس أوشان بوت، أحد كبار قادة حركة مشار الأحد أنه انشق عن جماعة المعارضة المسلحة بقيادة مشار وانضم إلى كير.

وكان بوت نائب قائد الفرقة الخامسة في الجيش الشعبي لتحرير السودان-فصيل مشار

وقال القائد السابق إنه انشق عن جماعة المعارضة المسلحة بعد "الهجمات المتعمدة وعمليات القتل والتشريد في ولاية عدار حيث أدت هجمات قوات مشار الي نزوح آلاف المدنيين من ديارهم منذ 31 يوليو 2019".

لكن مجموعة التمرد الرئيسة قالت في بيان إن قرار نائب القائد السابق بالاستقالة في وقت تنفيذ اتفاقية السلام المنشطة هو "تكتيك مضاد للتمرد. وبالتالي تحتفظ قوات المجموعة بالحق في الدفاع عن النفس الطبيعي منذ أن أعلن الجنرال جيمس بوت أنه جزء من الحكومة. وبالتالي، ستنظر الحركة الشعبية في أي هجوم تشنه قواته على أنه هجوم من جانب القوات الحكومية" ٠

وفي الوقت نفسه، أكدت الحركة التزامها التام بتنفيذ اتفاق السلام نصا ورحا، مشيرة الي ان التقيد بالاتفاقية هو الطريق الوحيد لتحقيق سلام دائم في جنوب السودان.

وينزلق جنوب السودان في حرب أهلية منذ ديسمبر 2013 عندما اتهم كير نائبه حينها مشار بالتخطيط لانقلاب.

وفي سبتمبر 2018 وقعت الفصائل المتنافسة المشاركة في النزاع اتفاق سلام لإنهاء الصراع الذي أودى بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص وشرد أكثر من مليوني شخص في البلاد.