الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 28 أيلول (سبتمبر) 2019

جنوب السودان يحث الأمم المتحدة على دعم الحكومة القادمة

JPEG - 30.7 كيلوبايت
تعبان دينق خلال مخاطبته الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2018

نيويورك 28 سبتمبر 2019- دعا النائب الأول لرئيس حكومة جنوب السودان تعبان دينق الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الى دعم حكومة الوحدة الوطنية في بلاده.

وقال دينق في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعة "ستواصل حكومة الوحدة الوطنية تعزيز السلام بما في ذلك الاستعدادات لإجراء الانتخابات في نهاية الفترة الانتقالية".

وقال إنه بالتعاون مع قادة جنوب السودان فإن الدولة الوليدة ستصبح منارة الأمل والسلام، وزاد "في العام الماضي، وقفت هنا ممثلاً لبلد اعتبره كثير من المتشككين على شفا صراع عنيف، إلا أن جنوب السودان يتجه نحو سلام واستقرار دائمين".

وينزلق جنوب السودان في حرب أهلية منذ ديسمبر 2013 عندما اتهم الرئيس سلفا كير نائبه حينها رياك مشار بالتخطيط لانقلاب.

وفي سبتمبر 2018 وقعت الفصائل المتنافسة المشاركة في النزاع اتفاق سلام لإنهاء الصراع الذي أودى بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص وشرد أكثر من مليوني شخص في البلاد.

وعلى الرغم من أن مسؤول جنوب السودان عزا النجاح في التنفيذ المستمر لاتفاقية السلام المنشطة إلى إشراك مختلف الأطراف، إلا أن حث المجتمع الدولي على دعم الجهود الرامية إلى ضم غير الموقعين إلى الاتفاقية.

ولفت دينق إلى أن الاجتماع الأخير المباشر بين الرئيس كير ومشار وفر فرصة لمناقشة القضايا وتمهيد الطريق لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية بحلول 12 نوفمبر.

وفي الوقت نفسه، قال النائب الأول لرئيس جنوب السودان إن الوضع الأمني العام في الدولة الوليدة مستقر، مشيرا إلى دور الحكومة في تشجيع الحوارات على المستوى الشعبي والإقليمي والوطني، والتي قطعت خطوات كبيرة نحو المصالحة بين المجتمعات المتنوعة في البلاد.

ودعا إلى "نهج تكميلي ثلاثي المسارات" يشمل مبادرات السلام بين الشعبين والحوار الوطني وتنفيذ اتفاقية السلام المنشطة الموقعة 2018.