الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2019

وزيرة سودانية تدون بلاغا في مواجهة داعية إسلامي اتهمها بالردة

الخرطوم 5 أكتوبر 2019 - دونت وزيرة الشباب والرياضة بالسودان، ولاء البوشي، السبت، بلاغا رسميا ضد داعية إسلامي، على خلفية اتهامات وجهها لها بالردة.

JPEG - 25 كيلوبايت
ولاء البوشي تصافح فريقي كرة قدم السيدات في أول مباراة للدوري .. 30 سبتمبر 2019 (رويترز)

ونقل بيان صادر عن المكتب الإعلامي للوزيرة، تلقته "سودان تربيون"، أن "الوزيرة ولاء البوشي، قدمت بلاغا رسميا ضد عبد الحي يوسف، والنيابة السودانية استدعته للتحقيق معه".

وهاجم نائب رئيس هيئة علماء السودان وإمام مسجد خاتم المرسلين بحي جبرة جنوبي الخرطوم، الداعية المعروف عبد الحي يوسف، (المحسوب على التيار السلفي) الحكومة السودانية، برئاسة عبد الله حمدوك، في خطبة الجمعة.

واتهم الحكومة بتعمد شغل الناس بفرقعات إعلامية وتجاهل الالتفات الى مشاكلهم الاقتصادية والمعاشية، مستشهدا بإطلاق دوري كرة قدم خاص بالنساء قبل أن يفتي بحرمة الخطوة.

وهاجم عبد الحي يوسف وزيرة الشباب والرياضة ولاء عصام البوشي، ودمغها بالردة.

وقال إنها تنتمي الى الحزب الجمهوري الذي أعدم صاحبه في العام 1985 بعد أن افتى علماء في الداخل والخارج بردته عن الدين.

وأضاف "هي امرأة جمهورية تتبع ذلك المرتد المقبور لا تؤمن بما نؤمن به".

وأشار الى أن هذه الحكومة تولت أمر البلاد في غفلة من الزمان، وأن كل أفعالها تؤكد أنها "أتت لهدم الدين".

وانتقد الكاتب والمفكر الجمهوري، النور حمد، الشيخ عبد الحي يوسف بشدة، وقال على صفحته بـ "فيس بوك" "إذا لم يكفر عبد الحي يوسف، الأمير محمد بن سلمان، مثلما كفر الوزيرة، ولاء البوشي، فقد أثبت على نفسه النفاق".

ويشار الى أن عدد من الدول الاسلامية و العربية المحافظة تنظم الان دوري كرة القدم للنساء في اطار سياسات ترمي لتحرير المرأة وضمان مشاركتها في الحياة السياسية والاقتصادية .

وأعلنت المملكة العربية السعودية بعد ساعات من خطبة عبد الحي يوسف تنظيمها أول دوري كرة قدم للسيدات في إطار سياسية انفتاح اقتصادي واجتماعي تنهض فيه نساء المملكة بدور معتبر.

إلى ذلك، انتقد ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي، هجوم الداعية الإسلامي، عبد الحي يوسف، على وزيرة الشباب والرياضة، واعتبروا تكفير المواطنين جريمة جنائية في كل البلدان الديمقراطية، وطالبوا بتجريم التكفير.

والاثنين الماضي، اكتظ استاد الخرطوم بالمئات من محبي كرة القدم من الجنسين، لمشاهدة افتتاح دوري كرة القدم السوداني للسيدات، في المباراة التي جمعت فريقي "التحدي" و"الدفاع"، وانتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق.