الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2019

البرهان وحمدوك يجريان محادثات في الرياض قبل ساعات من التوجه الى أبو ظبي

JPEG - 75.7 كيلوبايت
الملك سلمان استقبل رئيس مجلس السيادة ورئيس الوزراء في السودان ..الأحد 6 أكتوبر ( و أ س)

الرياض 6 أكتوبر 2019 – أجرى رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك الأحد محادثات في الرياض مع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، ناقشت التعاون الثنائي، وينتظر أن يتوجه المسؤولان السودانيان الاثنين الى الإمارات العربية المتحدة.

وعقد الجانبان جلسة مباحثات رسمية تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها في مختلف المجالات، بمشاركة وزراء من البلدين.

وأبدى الملك سلمان بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس) في مستهل المباحثات تمنياته للسودان بدوام الاستقرار والازدهار.

وتحدث البرهان عن اعتزاز بلاده بمواقف المملكة مع السودان، وحرصها على أمنه واستقراره.

وضم الوفد السوداني كل من وزيرة الخارجية أسماء محمد، ووزير المالية إبراهيم البدوي، ووزير الصناعة والتجارة مدني عباس، ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول أبوبكر حسن "دمبلاب"، والأمين العام لرئاسة الجمهورية محمد علي، وسفير السودان لدى المملكة عبد العظيم الكاروري.

وبحسب تقارير صحفية نشرت في الخرطوم فإن كل من حمدوك والبرهان سيتوجهان الاثنين الى الامارات العربية المتحدة.

وشهدت العلاقة بين السودان والامارات والسعودية تناميا ملحوظا عقب الإطاحة بالرئيس السوداني السابق عمر البشير.

وعقب عزل البشير، في أبريل الماضي، أعلنت كل من الرياض وأبو ظبي تقديم دعم للخرطوم بقيمة إجمالية 3 مليارات دولار.

ومطلع سبتمبر الماضي، أرسلت السعودية إلى السودان 3 طائرات إغاثية تحمل مساعدات إنسانية ومواد إغاثية، "للتخفيف عن المتضررين من الفيضانات".