الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 7 تشرين الأول (أكتوبر) 2019

مجموعة (شرق إفريقيا) تهدد بتعليق عضوية جنوب السودان بسبب عدم دفع المتأخرات

أروشا 7 أكتوبر 2019-بدأت (مجموعة شرق إفريقيا) إجراء تحقيقات حول سبب عدم تعليق عضوية جنوب السودان من الكتلة الإقليمية بسبب عدم دفع التزاماتها المالية تجاه المجموعة.

PNG - 165.4 كيلوبايت
سلف اكير ميارديت رئيس جنوب السودان (أ ف ب)

ووجه مجلس وزراء المجموعة تعليمات إلى الأمانة في أروشا لتبرير سبب عدم قيام المجموعة بفرض عقوبات على الدولة الوليدة لفشلها في الوفاء بالتزاماتها المالية.

ويأتي القرار في وقت تواجه فيه مجموعة شرق إفريقيا أزمة مالية ناتجة عن فشل بعض الدول في دفع المستحقات المالية.

وفي الوقت نفسه، طلب وزير التجارة والصناعة وشؤون شرق إفريقيا في جنوب السودان بول مايوم الكتلة الإقليمية إعطاء مزيد من الوقت لتحويل مستحقاتها بدلاً من تعليق عضويتها.

وقال مايوم إنه على الرغم من أن جنوب السودان يواجه مشاكل مالية، إلا أنه يعمل جاهداً للوفاء بالتزاماته المالية.

وأضاف " وضعت حكومة جنوب السودان دائمًا خططًا للوفاء بالتزاماتها تجاه المجموعة، لكن كل هذه الأمور تحتاج إلى وقت لإنجازها. لدينا مشاكل في التمويل على الرغم من أن الأمر الآن مع وزارة المالية. لذلك، يجب على أعضاء المجموعة أن يتحلوا بالصبر. لن يكون من الحكمة التهديد بالعقوبة أو تعليق العضوية. أننا سنفي بالتزاماتنا ونواصل الاضطلاع بمسؤولياتنا كدولة عضو في المجموعة".

وتنص المادة 146 من معاهدة مجموعة شرق إفريقيا على أنه يجوز للمجموعة تعليق أي دولة عضو من المشاركة في أنشطة المجموعة إذا فشلت في تلبية المبادئ والأهداف الأساسية للمعاهدة، بما في ذلك الفشل في الوفاء بالالتزامات المالية خلال فترة 18 شهرا.

ويُطلب من كل دولة عضو في المجموعة دفع 8 ملايين دولار سنويًا.

ولم يحوّل جنوب السودان، الذي انضم إلى الكتلة في 5 سبتمبر 2016، معظم مستحقاته، وبالتالي تراكمت ديونه حتى وصلت 27 مليون دولار على الأقل.