الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 11 حزيران (يونيو) 2012

الخرطوم تنتقد تزييف جهات لواقع حقوق الانسان فى السودان

الخرطوم 11 يونيو 2012 — انخرط الخبير المستقل لحقوق الانسان فى السودان النيجيرى مسعود بدرين الذى وصل الخرطوم امس فى مشاورات مع المسؤولين فى الحكومة لبحث اوضاع حقوق الانسان بالسودان واجرى محادثات مع وزير العدل ووكيل وزارة الخارجية.

واعلن وزير العدل محمد بشارة دوسة عن فراغ المجلس الاستشاري لحقوق الانسان من وضع دراسة متكاملة حول حقوق الانسان والصحافة والحريات سيتم تسليمها للخبير .

واشار وزير العدل فى تصريحات صحفية امس الى اتفاقه مع الخبير الجديد حول مرحلة التوصيات المتعلقة بحقوق الانسان التي تم الاتفاق عليها وفقا لاولويات مرتبه تتوالى بدءا بالعاجلة والبرنامج المتوسط والبرنامج طويل الأجل ، وابان ان اللقاء بحث الاوضاع في السودان.

و اكد دوسة استعداد الحكومة للتعاون مع الخبير عبر آليات حقوق الإنسان المتمثلة في المفوضية القومية لحقوق الإنسان والمجلس الاستشاري والمنظمات الحكومية وغير الحكومية المهتمة بمجال حقوق الإنسان، ، واردف "تم التأكيد للخبير المستقل ان السودان دولة مهتمة بحقوق الإنسان من منطلق إسلامي".

وقال وكيل وزارة الخارجية السودانية رحمة الله عثمان خلال لقاء جمعه مع الخبير المستقل لحقوق الإنسان بالسودان ، إن التقارير الخاصة بحقوق الإنسان التي تعدها جهات أجنبية تعكس وقائع بعيدة عن الحقيقة.

وأشار للتقدم الذي طرأ على أوضاع حقوق الإنسان خاصة في إقليم دارفور، وجدد استعداد الحكومة السودانية لتقديم المساعدة اللازمة في كل ما يتعلق بمهمة الخبير المستقل.

منوها الى ان الاوضاع شهدت تقدما كبيرا خاصة فى دارفور، وشدد على ان المساعدة الفنية مهمة لسد الثغرات فى القوانين والممارسة.

فيما قال مسعود بادرين أن زيارته تأتى فى إطار المراجعة الدورية الشاملة تحت البند العاشر الذى يتعلق بتقديم الدعم الفنى وبناء القدرات، وأطلع الخبير وكيل الوزارة على نتائج لقاءاته مع المسؤولين،.

كما وقف اللقاء على ترتيبات إنعقاد ملتقى المساعدات الفنية وبناء القدرات الذى سيعقد نهاية الاسبوع الحالي بالخرطوم لوضع خارطة طريق لشحذ الدعم وتوفير آليات التنفيذ، وتشارك فيه عدد من الجهات ذات الصلة باوضاع حقوق الإنسان.