الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 14 حزيران (يونيو) 2012

الخرطوم : لم نسقط خيار التحكيم الدولى للمناطق المختلف عليها

الخرطوم 14 يونيو 2012 — حذرت وزارة الخارجية السودانية من تداعيات استمرار دولة الجنوب فى توفير الدعم لحركة العدل والمساواة وقالت على لسان ابرز مفاوضيها مطرف صديق ان الخطوة ستلقى باثار سالبة علي جولة المفاوضات المعتزمة الاسبوع المقبل.

واعلن صديق عدم اسقاط الخرطوم خيار اللجوء الى التحكيم حول المناطق المختلف عليها مع دولة جنوب السودان ، لكنه رهن القبول ذات الخطوة بفشل كل مساعى التسوية عبر التفاوض وما سواها من اجراءات توافقية .

وشكك صديق فى تنوير لاعضاء السلك الدبلوماسى بالخرطوم امس فى دوافع دولة الجنوب التى طرحت على اساسها خيار التحكيم الدولى فى الجولة السابقة وعدها تاكيد لعدم الجدية وقفزا فوق الحلول المتوقع تقديمها وقال مطرف ان الجولة المقبلة ستبدأ من حيث انتهت الماضية ، متهما الجنوب بممارسة تكتيكات غير ذات جدوى هدف منها التشويش علي وقف العدائيات وإنسحاب كل طرف الى حدوده الدولية بجانب الإمتناع عن دعم الحركات المتمردة .

وابلغت الخرطوم السفراء بان نقاشاً مستفيضاً جرى بين الجانبين حول الحدود بهدف تحديد خط صفر لإقامة المنطقة منزوعة السلاح والتى تمتد لعشرة كيلومترات فى كل جانب ، وشددت على أن الخريطة التى طرحها الجانب الجنوبى لا تتماشى مع روح القرار الأممى .

ولفتت الى ان الإدعاء بتبعية هجليج لجنوب السودان يدخل فى نطاق إستمرار الإعتداء والتهديد بإستعمال القوة بما لا يتوافق مع الأعراف الدولية ، موكدة أن تبعية هجليج حسم بصور باتة وقانونية من المجتمع الدولى عند إقراره بأحتلال الجنوب للمنطقة .