الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2012

الشيوعى : اتفاق المعارضة على وضع الدستور بعد تفكيك الشمولية

الخرطوم 22 اكتوبر 2012- اكد الحزب الشيوعي السودانى عدم ملائمة الأوضاع الحالية لوضع دستور دائم، وفى ظل دولة الحزب الواحد، وكشف عن إتفاق على مستوى تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض بوضع الدستور عقب الفراغ من تفكيك الشمولية.

وأكد بيان من سكرتارية اللجنة المركزية للشيوعي صدر امس بمناسبة ذكرى ثورة أكتوبر أن الواقع على الأرض يشير إلى أن ثمة ثورة شعبية جديدة تترسم خطى أكتوبر، برغم المحاولات التي جرت لطمس وتشويه تجربة الثورات التي شهدتها البلاد، للحيلولة دون ترسخها في ضمير ووجدان الشعب .

وجدد الشيوعي انتقاده لسياسة أمريكا الخارجية تجاه السودان ، وكشف عن تراجع المبعوث الامريكي للسودان برنستون ليمان، 180 درجة عن موقف بلاده الداعم للتحول الديمقراطي وحقوق الإنسان في السودان، لدعوته مؤخراً لإجراء مصالحة مع النظام الشمولي قوامها دستور توافقي.

واعتبر البيان المدخل لدعوة أمريكا التصالحية مع الحكومة كان قرار مجلس الأمن 2046 الذي تم بموجبه الوصول لاتفاق التعاون بين السودان و دولة الجنوب، ودعا الحكومة الامريكية للتحلى ببعد النظر، والابتعاد عن السعي لإحراز انتصارات فوقية لا تصمد على أرض الواقع.

وحث الشيوعي الحكومة على التفاوض مع قطاع الشمال بالحركة الشعبية بإعتباره جزء لا يتجزأ من الحركة السياسية السودانية وذلك لإنهاء النزاع القائم منذ شهر يونيو 2011 في كل من جنوب كردفان والنيل الازرق.