الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 12 كانون الأول (ديسمبر) 2012

والى جنوب دارفور : عناصر من نيالا ضالعة فى المحاولة الانقلابية

الخرطوم 12 ديسمبر 2012- كشف والي جنوب دارفور حماد اسماعيل حماد عن ضلوع اشخاص لم يسمهم من ولايته فى المحاولة الانقلابية الاخيرة التي اتهم صلاح قوش رئيس جهاز الامن السابق بالتورط فيها وقيادتها.

وقال ان المتورطين فيها لا يريدون خيرا للسودان وان الله سيرد كيدهم ويخزيهم وقطع بان الحكومة بالمرصاد للمجرمين والمخربين وأضاف " الله ناصرنا ولا ناصر لهم ".

وشدد حماد لدي مخاطبته احتفالاً جماهيرياً بالوحدة الشرقية لمحلية بلدية نيالا جنوب امس على ان الامن مهم ولكنه لن يكون هاجساً يعطل الحياة مؤكدا انتصارهم على كل متفلت ومجرم.

ونوه الى ان ما تم تحقيقه فى العام 2012م فى التعليم بالولاية يعتبر اعجازاً لتشييد (12) مدرسة ثانوى جديدة للبنين والبنات، مشيراً الي ان حكومته ستشيد (4) مدارس ثانوى جديدة فى العام 2013م.

ووعد بحل مشاكل الكهرباء والمياه والصحة قبل حلول الصيف، لافتاً الي انهم خطوا خطوات جادة فى الكهرباء بالتعاون مع نواب الولاية فى المجلس الوطنى.

وقال الوالي ان المسيرة انطلقت ولن تتوقف بسبب المجرمين والمخربين الذين اختطفوا المتهمين بسرقة بنك الخرطوم .