الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 23 نيسان (أبريل) 2013

إتفاق بين الخرطوم وجوبا على لجنة للتحقق من عدم إيواء المعارضة المسلحة

الخرطوم 23 ابريل 2013- إتفقت دولتا السودان وجنوب السودان، مساء الإثنين، في مستهل أعمال إجتماعات اللجنة الأمنية السياسية المشتركة بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا على تشكيل لجنة للتحقق من عدم إيواء كل طرف للحركات المتمردة للآخر بجانب الإسراع بفتح المعابر الحدودية.

JPEG - 30 كيلوبايت
وزبرا الدفاع السوداني والجنوبي يتحدثان مع الوسيط المشترك بعد الاتفاق على آلية لتنفيذ الترتيبات الامنية بين اللبلدين في 8 مارس 2013 (رويترز)

و قالت تقارير صحفية من مقر التفاوض بأديس أن المفاوضات إنطلقت بإجتماع برئاسة الوسيط الأفريقي ثامبو أمبيكي تم خلاله الإتفاق على جدول الإجتماعات و الموضوعات التي سيتم طرحها. و أن الإجتماع إستمر زهاء الربع ساعة توطئة للدخول لإجتماع آخر لبحث تفاصيل موضوعات التفاوض و التي من بينها فك الإرتباط و المعابر و المنطقة العازلة.

وفي تصريح لتلفزيون (الشروق) قال وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم حسين الذي يترأس الوفد السوداني أن وفده جاء بقلب مفتوح لاستكمال بقية الملفات و أعتبر أن الشروع في تنفيذ إتفاقيات التعاون المشترك يعني أن الطرفين تجازوا العقبات، متوقعاً أن تمضي الاجتماعات إلى غاياتها بعد أن التزم الطرفان بتنفيذ المصفوفة.

و أكد مراسل الشروق أن الأجواء في مقر التفاوض تسودها حالة من الارتياح و التفاؤل و أن الوفدين استصحبا عدداً مقدراً من الخبراء في مجالات النفط و الحدود.

و كان وفدا التفاوض من دولتي السودان وجنوب السودان وصلا أديس أبابا، الإثنين، برئاسة وزير الدفاع فى البلدين ، للمشاركة في اجتماعات اللجنة السياسية الأمنية الذي دعت إليه الآلية الأفريقية لإنفاذ مصفوفة الترتيبات الأمنية.

و تعقد هذه الجولة من المباحثات في إطار اجتماعات اللجنة السياسية والأمنية المشتركة برئاسة وزيري دفاع الدولتين، وبدأ فريق الوساطة الأفريقية الذي يرأسه رئيس جنوب أفريقيا السابق ثابو أمبيكي مباحثات منفصلة مع كلا الطرفين قبل بدء مباحثات مباشرة بين الطرفين.

وقال أعضاء في الوفد السوداني للصحفيين، إن هذه الجولة من المفاوضات ينتظر أن تركز على إجراء مباحثات حول الترتيبات الأمنية المتبقية بشأن تطبيق إتفاقيات التعاون بين الدولتين برعاية لجنة الوساطة الأفريقية، وكذلك بحث إكمال تنفيذ المنطقة الآمنة منزوعة السلاح و إنسحاب جيشي البلدين منها و كذلك وضع المعابر الحدودية.

كما يستعرض الإجتماع تقرير لجنة الشكاوى و تقرير من قائد قوات الأمم المتحدة في السودان (اليونسفا) حول إكمال انسحاب الطرفين من المنطقة منزوعة السلاح وتقرير آخر من لجنة المعابر الحدودية.

(ST)