الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 9 أيلول (سبتمبر) 2013

اتفاق سودانى أثيوبي للحد من الاتجار بالبشر

الخرطوم 9 سبتمبر 2013- اتفق السودان وإثيوبيا على تكوين أطواف أمنية مشتركة لحماية الحدود من جرائم الإتجار بالبشر والتسلل والمخدرات. في وقت تستضيف مدينة القضارف السودانية مؤتمراً لتنمية وتطوير الولايات الحدودية والأقاليم الإثيوبية المتاخمة للمدينة في نوفمبر المقبل.

والتأمت الأحد، بإقليم الأمهرا الإثيوبي بمدينة بحر دار، المباحثات الثنائية بين وفد حكومة القضارف برئاسة الوالي الضوء محمد الماحي وحكومة إقليم الأمهرا برئاسة حاكم الإقليم اياليو كوبيزي، بحضور سفير السودان لدى إثيوبيا عبدالرحمن سر الختم.

وتناولت المباحثات، العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، في مجالات الزراعة والاقتصاد، والأمن على طول الشريط الحدودي بين الجانبين.

وأكد والي القضارف الضوء الماحي، الاهتمام بتنمية العلاقات المميزة مع إثيوبيا في المحاور كافة، مشيداً بالمستويات المتطورة التي وصلت إليها تلك العلاقات، كما أشاد بدور مؤسسة الرئاسة بالسودان وإثيوبيا في الارتقاء بالروابط التي تجمع البلدين.

وأعلن والي القضارف، عن استضافة ولايته لمؤتمر تنمية وتطوير الولايات الحدودية والأقاليم الإثيوبية المتاخمة لها في نوفمبر المقبل. وأكد الوالي قدرة الشعبين الشقيقين على تجاوز الإشكالات المختلفة والحفاظ على العلاقات المتميزة بينهما.

ووجّه بقيام آليات لمتابعة قضايا العمالة الإثيوبية والمزارعين الإثيوبيين داخل الحدود السودانية، فضلاً عن تكوين أطواف أمنية مشتركة لحماية الحدود من جرائم الإتجار بالبشر والتسلل والمخدرات.

من جانبه امتدح حاكم إقليم الأمهرا، العلاقات الثنائية بين السودان وإثيوبيا، باعتبار أن البلدين يمثلان عمقاً استراتيجياً لبعضهما، مؤكداً الالتزام بتنفيذ الاتفاقيات المبرمة في هذا الصدد.

وأكد سفير السودان لدى إثيوبيا الفريق عبدالرحمن سرالختم على دور المباحثات بين القضارف والأمهرا في دفع العلاقات السودانية الإثيوبية.

ودعا لضرورة تسخير الإمكانيات للنهوض بهذه العلاقات، وجعل علاقة القضارف والأمهرا الأنموذج الرائد في ذلك، داعياً لتفعيل الاتفاقيات والآليات التي تجمع الجانبين.

"في السياق اتفقت اللجنة الأمنية المشتركة بين محلية القشفة بالقضارف وإقليم غرب التقراي الأثيوبي، على تعزيز التعاون الأمني المشترك بين الجانبين، وتفعيل دور القوات المشتركة لمنع المتفلتين من الجانبين، بجانب تأمين بتأمين الموسم الزراعي.

وأوصي اجتماع اللجنة الأمنية المشتركة بتفعيل دور القوات المشتركة لمنع المتفلتين من الجانبين من العمل على افتعال المشاكل بين المزارعين على طول الشريط الحدودي. وشدد على وضع خطة مشتركة لتأمين بقية مراحل الموسم الزراعي.

وقال معتمد محلية القشفة أبوبكر دج لـتلفزيون "الشروق" الاجتماعات هدفت لتعزيز للتعاون المثمر بين الدولتين على مستوى القيادة العليا.

من جانبه أمّن محافظ إقليم غرب التقراي الإثيوبي صابري قبرو على حتمية العلاقات، مشيداً بالدور السوداني في دعم ومؤازرة الشعب الإثيوبي في كل المراحل.

وشدد قبرو على الدور الذي تلعبه القوات المشتركة في تعزيز الأمن على طول الشريط الحدودي بين الدولتين الجارتين.