الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 25 كانون الأول (ديسمبر) 2013

تحالف المحامين: اللائحة لا تصلح لاجراء انتخابات حرة ونزيهة

الخرطوم 25 ديسمبر 2013- وصف تحالف المحاميين الديمقراطيين اللائحة الخاصة بانتخابات المحاميين المقرر لها نهاية الشهر الجاري بانها لاتصلح لاجراء انتخابات حرة ونزيهة، وأن الأفق مفتوح على الاحتمالات كافة .

وقالت مسؤولة الإعلام بالتحالف، آمال حسين الزين إن اللائحة نصَّت على أن تنشر اللجنة القضائية لانتخابات اتحاد المحامين المُشكلة بأمر رئيس القضاء قوائم المحامين الذين يحق لهم حضور الجمعية العمومية، بعد الحصول عليها من لجنة قبول المحامين.

وأوضحت أن ذلك يعني أن اللائحة لم تحدد تاريخاً لنشر الكشوفات، مما يهدر الفرصة في الطعن فيها، آخذين في الاعتبار أن الجمعية العمومية تبقى لها في تاريخ نشر اللائحة إسبوعا واحدا فقط،.

وأضافت آمال أن: اللائحة جعلت الكشف الصادر من لجنة قبول المحامين محصناً من الطعن فيه، عندما نصت على أسباب الطعن على وجه التحديد، وأشارت إلى أن قانون المحاماة يمنع الجمع بين المحاماة والمهن والوظائف الأخرى، وذكرت أنهم رصدوا عدداً ضخماً من الأشخاص غير العاملين في مهنة المحاماة يصوتون في انتخابات المحاميين.

وسمت آمال الزين عدداً من الأسماء منهم على سبيل المثال: عبد الرحمن حسين معتمد نيالا، عمر سليمان وزير الصحة بولاية جنوب دارفور نيالا، عاطف حسن عبد اللطيف يتبع لإحدى الأجهزة الامنية، وآدم ابراهيم مدير مدرسة بمايو.

وقالت إن اللائحة أوجبت في البند (19) منها حضور اللجنة العليا للانتخابات المكونة من ثلاثة قضاة والمُشكَّلة بأمر رئيس القضاء عمليتي الفرز وإعلان النتيجة على الرغم من أنها نصت على تعدد لجان الإقتراع مما يعني ترحيل صناديق الإقتراع من اللجان المختلفة لمكان الفرز.

وأشارت آمال إلى أن هذا الإجراء يمثل ذات التكنيك الذي استخدم في تبديل صناديق الإقتراع في انتخابات العام 1997م، وقالت إن التحالف يعلن صراحة بأنه لن يقبل مطلقاً بهذه اللائحة التي فصلت لتسعف جماعة المؤتمر الوطني بعد فقدانها التام لأي سند جماهيري في أوساط المحامين