الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2014

السلطات تخلي سكن طالبات وسط الخرطوم بالقوة

الخرطوم 6 أكتوبر 2014 ـ نفذت السلطات عمليات إخلاء قسري لمجمع الزهراء للطالبات "داخلية البركس" بالخرطوم، الإثنين، بعد تعنت نحو 70 طالبة من دارفور ورفضهن مغادرة الداخلية العريقة رغم التزام الصندوق القومي لرعاية الطلاب بتوفير مساكن بديلة بحسب التوزيع الجغرافي للجامعات لحين الانتهاء من صيانة الداخلية، حسب زعمه.

وعمدت السلطات إلى قطع خدمات الكهرباء والمياه منذ صباح الإثنين، تمهيدا لإخلاء الداخلية.

وأفادت طالبات "سودان تربيون" أن الصندوق القومي لرعاية الطلاب طلب مغادرة الداخلية منذ نحو 25 سبتمبر لأغراض الصيانة، بيد أن السلطات نفذت أمر الإخلاء في ظل ظروف صعبة تزامنت مع عيد الأضحى المبارك، حيث يقمن نحو 70 طالبة من ولايات دارفور في سكن الطالبات.

وأكدت الناشطة فاطمة فضل، أنه تم تسجيل اسماء الطالبات ثم طلب منهن مغادرة الداخلية بالقوة والحضور بعد عدة أيام.

وأكدت الناشطة اعتقال خمس طالبات، الأحد، أثناء عودتهم الى الداخلية، ووصل عدد المعتقلات 18 طالبة، الإثنين، بعد أن أصدر مدير الداخلية أمرا بإخلاء السكن، وأمهل الطالبات حتى الساعة السادسة من مساء الإثنين.

وحاصرت قوات من مكافحة الشغب ورجال في زي مدني داخلية "البركس" وسط الخرطوم في 26 سبتمبر الماضي، وألقت الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع على الطالبات للحيلولة دون خروجهن إلى الشارع الرئيسي، بينما ألقت الطالبات بالحجارة على رجال الشرطة من داخل السكن الجامعي.