الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الأحد 29 آذار (مارس) 2020

"أطويل طريقنا أم يطول"

separation
increase
decrease
separation
separation

بقلم : محمد عتيق

أحوال ثورتنا وقيادة دولتها أصبحت مريبة .. التفسير المكرور بأن موروث الثلاثين عاماً من الدمار والنهب وتمكين أهل التنظيم والثقة في مفاصل الدولة ، تستحيل مواجهته بالإصلاح والتعديل في شهور قليلة ، هذا التفسير ، وإن كان منطقياً وصحيحاً ، إلا أنه لم يعد منسجماً مع الأحداث والتطورات في الواقع والمسيرة إذ الموروث لم يعد فقط في التركة التي ورثناها من النظام الساقط وإنما أيضاً في موروثنا نحن أهل الثورة وخندقها ؛موروث التشرذم والصراعات الذاتية ، التنافس السلبي ، موروث الحركة الوطنية المستغرقة في العمل السياسي الحركي اليومي بعيداً عن الإنتاج الفكري وقيم الإيثار وتقديم القيادات الملهمة والرؤى الاستراتيجية ، الموروث الذي لا يرى فيه كل حزب إلا نفسه .. ولجنا مرحلة تحقيق أهداف الثورة بعيوبنا ونواقصنا ، وصراعاتنا الذاتية الناتجة عنها أظهرت ضعفنا في التقدم بالثورة نحو معاقل النظام الساقط الاقتصادية والأمنية والعسكرية والإعلامية والأمنية... الى آخره بالتفكيك والتصفية على طريق إعادة البناء ، وبروز ضعفنا هذا أغرى وشجع قوى الثورة المضادة من أهل النظام الساقط أن تترك التواري والتردد وتخرج من مخابئها وتتقدم لمواجهة الثورة لأن موروث التنافس السلبي والصراع الذاتي بين قوى الثورة - كما أسلفت - ظهرت ساطعةً في مرحلة الدولة وتحقيق أهداف ما بعد إسقاط النظام "مرحلة المغانم في نظر الكثيرين منا" في شكل صراع على المناصب والنفوذ .. قوى الثورة التي عليها مواجهة مرحلة الدولة وإعادة تأسيسها من كل الجوانب ، أمست تهدر أغلب طاقاتها في صراعات تضعف بها خندقها في مواجهة خندق النظام الساقط الذي أصبحت حركته علنية وجريئة ومنظمة ، دولة كاملة الأركان والمنظومات وقد بدأت نشاطها المعادي للثورة وحكومتها بالقوة المسلحة وبكتايب الظل .. إذن أمامنا خندقين : خندق حكومة الثورة بقواه المتشاكسة المتباعدة ، وخندق قوى النظام الساقط الذي يزداد كل يوم قوةً ونشاطاً ليعود بالبلاد إلى العهد البائس ..

التكرار بلمسة غضب يجعلنا نعود إلى جزء من كلمة في ٩ فبراير ٢٠١٩ ، والثورة متقدة ، ومن باب التذكير والمساهمة في إذكاء الحماس وروح الإقدام والتجرد بين قوى الثورة وأكبر كتلها "نداء السودان وقوى الاجماع الوطني" ، ورد فيه وصف للأعوام الثلاثين البائسة من حكم الإسلامويين ، يقول :

فيا أهل المعارضة في الخندقين، قواعد وقيادات، نساءاً ورجالاً:

"- ثلاثون عاماً ووطنكم يخضع للنهب والتدمير، للرهن والتمزيق ..

- ثلاثون عاماً والأجيال من ابنائكم يخضعون لاسوأ صيغ التجهيل والتعليم الفاسد والانحطاط بالاهتمامات ..

- ثلاثون عاماً والفضاء من حولكم يمور بالدجل والاستهتار، والمنابر يسودها المشعوذون والعاطلون عن المواهب ..

- ثلاثون عاماً والبيئة في بلادكم في تدهور مريع ، تدهور ملأ الطرقات والساحات (في طول البلاد وعرضها) بالنفايات والسموم والأمراض القاتلة الغريبة ..

- ثلاثون عاماً وشعبكم يموت كل يوم جوعاً وغبناً ، مرضاً وغيظا ..

- ثلاثون عاماً ، وسودانكم لا زرع ولا ضرع ، واسمه يتراجع مهرولاً في بورصات النمو والرقي والتقدم ، بل وفي السمعة والاحترام ..

- ثلاثون عاماً ونساء وطنكم - أخواتكم وبناتكم - يتربص بهن الهوس ليل نهار جلداً وإذلالاً وكسر خواطر ..

- ثلاثون عاماً - باختصار - والبؤس يتربع في وطنكم ونفوس مواطنيكم ..

واعلموا ان ابناء شعبنا بكل فئاته - باستثناء عضويتكم - قد يئسوا (او كادوا) من جدواكم.

فلنترك ، يا أهل المعارضة ، كل الذي نحن فيه ، وكل الذي مضي ، نسحب أسلحتنا المصوبة في وجوه بعضنا البعض - كلماتاً وأفعالاً - ونوجهها في وجهتها الصحيحة، نحو النظام الفاسد المستبد .. فكل يوم يمضي علي وطننا في هذا الحال هو مسؤولية في رقابنا جميعاً بموازين الدنيا والآخرة ..

- لا ملتحد بعد الآن من مواجهة المهام الجسام وانتضاء المبادئ الصادقة النبيل"

لا اعتقد أن خندق الثورة يستوي مع خندق الردة في أن يعود مثل هذا الظلام .. ثقتنا أكيدة ومطلقة في انتصار الثورة وأهدافها وأن أمامها خيار من طريقين محددين :
- أن تستيقظ قوى الحرية والتغيير (قحت) وتعود إلى وحدة وانسجام يجعلها تمسك بزمام الثورة وتصعد بها ..

- أن تستأنف الثورة فعلها الأول وتبرز لها قيادات شابة جديدة بها ألق وقدوة وإلهام ..

( أطويل طريقنا أم يطول )


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة ؛ نتوءات ومراحل 2020-05-27 16:06:40 بقلم : محمد عتيق الذكرى الأولى لفض الاعتصام المجيد (رمضان/يونيو ٢٠١٩) تعانق الذكرى الثلاثين لاستشهاد كوكبة (رمضان/ابريل ١٩٩٠) ، ذكريات البسالة والفداء تراقص الغدر وتتوالى ، متفقةً على : رفض حكم الفرد/حكم الحزب الواحد/ (...)

البريطانيون يتمسكون بالسودان 2020-05-26 15:50:13 بقلم كلايد فارنزوورث الخرطوم ، 8 ديسمبر 1951 ترجمة: د. فيصل عبدالرحمن علي طه الكل بما فيهم المسؤولون البريطانيون بالسودان يقرون بلا تردد بأن القادة السودانيين كأفراد يتمتعون بالقدرة على الحكم الذاتي المستقل، ولكنهم - (...)

هل المجتمع الدولي جاد حقاً في دعم الحكم المدني؟ 2020-05-26 00:09:16 بقلم: خالد التيجاني النور khalidtigani@gmail.com (1) تستند حجة الداعين لإرسال بعثة سياسية أممية إلى السودان على فرضية أساسية أن وجودها ضروري ولازم لدعم الحكومة المدنية، سياسياً واقتصادياً وربما عسكريا كذلك لحمايتها (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.