الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 7 آذار (مارس) 2020

إيطاليا تدفع بـ 1.3 مليون يورو لدعم برامج السلام في الخرطوم وجنوب دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 103.9 كيلوبايت
مراسم التوقيع على الدعم الايطالي لبرامج دعم الاستقرار والسلام في الخرطوم ودارفور

الخرطوم 7 مارس 2020- وقع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNNDP) والحكومة الإيطالية اتفاقا تدفع بموجبه الأخيرة 1.3 مليون يورو لدعم مشاريع السلام والاستقرار الاجتماعي في ولاية الخرطوم وجنوب دارفور غربي السودان.

وأكدت نائبة وزير الخارجية الإيطالية إيمانويلا كلاوديا ديلا ري على دعم إيطاليا للتعليم، السلام، والاستقرار وسبل كسب العيش في السودان.

ودشَّنت الدبلوماسية الإيطالية يوم الخميس مجموعة مبانٍ جديدة بمدرسة مايو للأساس بنات بحي اليرموك مربع 7، جنوب الخرطوم، كما ووقَّعت اتفاقاً جديداً بين بلادها والبرنامج الأممي لتقديم 1.3 مليون يورو لدعم مشاريع الاستقرار الاجتماعي.

وأوضح بيان عن برنامج الأمم المتحدة تلقته "سودان تربيون" أن أهداف هذه المشاريع ستتضمن كذلك "خلق الوظائف والبنية التحتية، بالإضافة لجهود بناء السلام".

وإضافة للدعم الإيطالي السابق للمدرسة، فإن المجموعة الجديدة للمباني تتضمن ثمانية فصول جديدة، ثلاثة مراحيض ومحطات مياه شرب لتزيد من فصول المدرسة الثلاثة، والتي تَدرُس فيها 1800 طالبة.

ولدى مخاطبتها التدشين، قالت ديلا ري إن "إيطاليا ملتزمة بدعم التعليم لأنه أفضل استثمار يمكننا القيام به لمنح فرصة أفضل لأطفالنا، وتعزيز الصمود أمام التطرف والنزاعات العنيفة".

وذكرت نائبة الوزير في خطابها السيد (باولو ديتشي) -الذي كُرِّست المباني الجديدة لذكراه-كزميل عزيز خصَّص حياته للتعاون الدولي، وكان في آخرها رئيساً لـ (لينك 2007)، وهي شبكة المنظمات غير الحكومية الإيطالية.

وخلال تدشين الفصول، التقت نائبة وزير الخارجية بشباب ونساء منطقة مايو الذين شاركوا في دورات التدريب المهني لأعمال الجلود وإنتاج الصابون، والتي تهدف لتطوير سُبل كسب العيش وخلق فرص جديدة.

وموَّلت إيطاليا مجموعة المباني الجديدة والتدريب المهني بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج.

وتمثل هذه الجهود والاتفاق الجديد جزءً قليلاً من دعم إيطاليا لعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وتحديداً (مشروع أمن المجتمع والاستقرار) والذي يدعم المجتمعات والأشخاص الأكثر عرضة للانخراط في النزاعات.

وشَكَر الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي سيليفيا راماشاندران، إيطاليا على دعمها.

واستعرض نجاحات (مشروع أمن المجتمع والاستقرار) وتوسّعه ليشمل 55 مجتمعاً جديداً في جميع أنحاء السودان، مما حقَّق نتائج كبيرة على صعيد التنمية الشاملة للمجتمعات وتوظيف الشباب ودعم المجموعات النازحة وتعزيز دور المرأة.

من جهته شكر والي الخرطوم اللواء أحمد عابدون كلَّاً من إيطاليا و(برنامج الأمم المتحدة الإنمائي) على التزامهم بدعم منطقة مايو، وأكد على الدور المشترك لضمان شامل وبمستوى جيد وتعزيز فرص تعلم على مدى الحياة لكل الناس.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

دعوات التطبيع مرةً أخرى 2020-09-28 00:51:56 " الخيانة ليست وجهة نظر " بقلم : محمد عتيق بينما الملاحم الوطنية تندلع في الأسافير يقودها السودانيون داخل البلاد ومن مغترباتهم ومهاجرهم في كل القارات : يتبرعون بسخاء لطباعة الكتاب المدرسي وتوفيره مجاناً لكل تلميذة (...)

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.