الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 26 آذار (مارس) 2016

اجتماع للآلية الثلاثية في نيويورك لبحث استراتيجية خروج (يوناميد)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 26 مارس 2016 ـ بحث اجتماع رفيع المستوى بنيويورك ضم ممثلي الحكومة السودانية، والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وبعثة "يوناميد" إستراتيجية خروج البعثة إستنادا على المعايير المرجعية التي أقرها مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن الأفريقي.

JPEG - 70.5 كيلوبايت
ممثل (يوناميد) يصافح والي غرب دارفور بعد تسليمه مباني البعثة .. صورة من "يوناميد"

وحددت الآلية الثلاثية للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والحكومة السودانية، منتصف أبريل موعداً لاستئناف نشاط فريق العمل المشترك لإستراتيجية خروج بعثة "يوناميد" من دارفور، بجانب عقد اجتماع لها خلال الأسبوع الثالث من مايو المقبل.

وبدأ فريق مشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والحكومة السودانية اجتماعات متصلة بالخرطوم منذ مارس 2015، للتوصل إلى استراتيجية خروج البعثة المشتركة للأتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بدارفور "يوناميد" من البلاد.

والتأم اجتماع رفيع المستوى للآلية الثلاثية حمل الرقم 20 لبعثة "يوناميد" ضم ممثلي الحكومة السودانية، والاتحاد الأفريقي وبعثة يوناميد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، الثلاثاء الماضي.

ورأس وفد الحكومة السودانية وكيل وزارة الخارجية، السفير عبد الغني النعيم، ووفد الاتحاد الافريقي السفير إسماعيل شرفي، مفوض السلم والأمن، بينما ترأس وفد الأمم المتحدة كل من وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام هيرفي لاتسوس، ووكيل الأمين العام للدعم الميداني أتول كيري، والممثل الخاص المشترك مارتن أوهومويبهي رئيس بعثة "يوناميد" بدارفور.

ووفقاً للمتحدث باسم الخارجية السودانية، علي الصادق، فقد رحب ممثلو الحكومة السودانية والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في بياناتهم الافتتاحية بالتعاون المحرز بين الحكومة وبعثة "يوناميد".

وشددت الأطراف على أهمية آلية التنسيق الثلاثية لتعزيز التنفيذ الفعال لولاية "يوناميد"، وأمتدحت الجهود المبذولة في هذا الصدد كما رحب المشاركون باستئناف اجتماعات فريق العمل المشترك وأشادوا بالتقدم المحرز بشأن جميع القضايا الإجرائية المعلقة.

وطبقاً للمتحدث بإسم الخارجية، "جرت المناقشات في جو إيجابي من التعاون ركز فيه المشاركون على المسائل الإجرائية التي تؤثر على نجاح تنفيذ تفويض يوناميد".

وأكدت الحكومة السودانية مواصلة تعاونها في جميع المسائل اللوجستية، بما في ذلك التصاريح الجمركية والتأشيرات لبعثة "يوناميد" والعاملين في المجال الإنساني، وجميع القضايا المطروحة التي سيتم تنفيذها تمشياً مع روح الاجتماع.

بدورها أبدت بعثة "يوناميد" إلتزامها بالتعاون مع حكومة السودان في القضايا التي تشغل إهتمام الجانب السوداني والتي تم تحديدها على المستوى الفني، وموضوع المشتريات.

وناقش المشاركون إستراتيجية خروج "يوناميد" إستنادا على المعايير المرجعية، على النحو الذي أقره مجلس الأمن التابع للامم المتحدة، ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي.

ووفقاً للمشاورات التي عقدت على هامش اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2015، وقمة الاتحاد الأفريقى يناير 2016 اتفقت الأطراف الثلاثة على استئناف نشاط فريق العمل المشترك لإستراتيجية خروج "يوناميد" خلال الأسبوع الثاني من أبريل 2016 وعقد اجتماع الآلية الثلاثية رقم 21 خلال الأسبوع الثالث من مايو 2016.

من جهتهم أكد الاتحاد الأفريقى والأمم المتحدة وحكومة السودان تعاونهم الكامل لتحقيق هذه الأهداف ودعمهم الكامل لبعثة "يوناميد" لتنفيذ تفويضها.

ونشرت قوات حفظ سلام مشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة مطلع العام 2008 في إقليم دارفور الذي يشهد نزاعا بين الجيش السوداني والمتمردين منذ عام 2003 ما خلف 300 ألف قتيل وشرد نحو 2.5 مليون شخص، بحسب إحصائيات أممية.

وتعتبر يوناميد ثاني أكبر بعثة حفظ سلام حول العالم (بعد البعثة الأممية في الكونغو الديمقراطية)، ويتجاوز عدد أفرادها 20 ألفا من الجنود العسكريين وجنود الشرطة والموظفين من مختلف الجنسيات بميزانية بلغت 1.4 مليار دولار للعام 2013.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في تذكر الإمام: أظلمت بوابة الشعب وأبواب الفراديس أضأن 2020-12-03 23:59:26 بقلم : المحبوب عبد السلام في منحنيً ما يسخو الزمان بالعباقرة والكبار، تزدهر في كل بستان باقةٌمنهم، علماء وشعراء وأدباء وموسيقيين ومثقفين وساسة، ثم يرتاح الزمان برهةً يتزاحم فيها العاديون ودونهم حتي يتوهم الناس أنهم كل (...)

هل انحصرت مطالب الهامش على إزالة الإسلام في السُّودان ؟ (1-2) 2020-12-03 05:08:14 عادل شالوكا تشهد البلاد تطوُّرات مُتسارعة نحو المجهول بعد توقيع إتفاق سلام جوبا في 3 أكتوبر 2020 وإنتقال فصائل الجبهة الثورية إلى الخرطوم، وفشل ورشة الحوار غير الرَّسمي بين الحركة الشعبية لتحرير السُّودان – شمال ووفد (...)

هنيئاً للشعب الأمريكي 2020-12-02 07:16:44 هذه المقالة هي آخر ما كتبه المغفور له بأذن الله الصادق المهدي في 7 نوفمبر 2020م الصادق المهدي انتخابات 2020 في أمريكا غير عادية، بل كانت استفتاء على أداء رئيس عبأ قاعدة شعبية خائفة حاقدة للوصول لولاية الأمر. وفي أثناء (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.