الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020

ارتفاع الفارين من حرب (التقراي) الى 45 ألف لاجئ والجيش السوداني ينفي اغلاق الحدود

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 82.5 كيلوبايت
لاجؤون في حمدايت بانتظار الحصول على حصة طعام .. صورة لـ "سودان تربيون"

القضارف 23 نوفمبر 2020- شدد مسؤول عسكري سوداني رفيع المستوى على أن بلاده لن تغلق حدودها في وجه الاثيوبيين الفارين من الحرب في إقليم التقراي، بينما ارتفعت أعداد اللاجئين بولايتي القضارف وكسلا الى حوالي 45 ألف نسمة.

ودعا قائد القوات البرية الفريق ركن عصام محمد حسن كرار المنظمات الدولية والإقليمية للقيام بدورها تجاه تدفقات اللاجئين الأثيوبيين إثر تزايد الاعداد ونقص الغذاء ممتدحا في ذات الوقت الجهود التي تبذلها الفرقة الثانية مشاة في دعم وترحيل اللاجئين.

وقال لـ “سودان تربيون" الإثنين: " نحن لن نغلق الحدود في وجه اللاجئين رغم الإضرار الكبيرة التي لحقت بالمساحات الزراعية".

وأضاف " من يأتينا مستنجدا سيجدنا أمامه".

ويهدد النزاع والصراع الثلاثي بين إريتريا والتقراي والجيش الاثيوبي الفدرالي حصاد أكثر من 500 ألف فدان من المساحات المزروعة في الفشقة التي تتاخم اقليم التقراي.

وتعتبر مناطق الشريط الحدودي بولايتي كسلا والقضارف التي تمتد بطول 110 كلم في الفشقة بولاية القضارف مع محافظة غرب التقراي ومدينة حمدايت بطول 17 كيلو لولاية كسلا المتاخمة لإريتريا أكثر المناطق المتضررة من الاضطرابات والنزاعات التي شهدت تحركات للجيش الارتري من "ام حجر" إلى "هلقين" الواقعة على الحدود الاريترية مع السودان على ضفاف نهر ستيت فيما يقابلها حشد من جيش التقراي.

وبحسب معلومات حصلت عليها "سودان تربيون" من مصادر موثوقة فإن عدد الفارين الى الأراضي السودانية بلغ نحو 45 ألف لاجئ، ورجحت أن يرتفع العدد الى 100 ألف في ظل استمرار التصعيد العسكري.

واستقبل معسكر حمدايت يوم الأحد 1400 لاجي فيما اكتمل الاثنين نقل الفوج السابع من هذا المعسكر الى منطقة ام راكوبة وهي التي حددته السلطات السودانية لإيواء الاثيوبيين بعيدا عن الحدود ليرتفع بذلك اعداد المتواجدين في ام راكوبة الى 7 الاف و400 اثيوبي.

وحمدايت نقطة حدودية على بعد حوالي 300 كيلومتر شرق مدينة القضارف السودانية، تلتقي عندها حدود السودان وإثيوبيا وإريتريا.

يشار الى أن سكان إقليم التقراي الذي يحادد السودان يصل تعدادهم الى 6 ملايين نسمة.

والأحد اعتبر رئيس هيئة الأركان السودانية الفريق اول ركن محمد عثمان الحسين ما يحدث في اثيوبيا "شأن داخلي".

ومع ذلك قال " القوات المسلحة تتابع ما يدور في إثيوبيا بحكم إنها متاخمة لحدودنا وستظل مسؤولية القيادة بالمنطقة الشرقية أن تحافظ على الحدود وتمنع كل من شأنه تهديد الأمن".

وأكد أن عودة المنطقة العسكرية الشرقية بالفاو جاءت لحماية الحدود الشرقية من كل الاضطرابات الامنية والنزاعات في دول القرن الأفريقي.

وكانت رئاسة المنطقة العسكرية الشرقية تبدأ من الفاو وحتى كسلا وتضم عدد من الألوية والفرق العسكرية قبل ان يتم تذويبها.

ومع توجه القيادة العليا صوب إعادة تقوية القوات المسلحة تقرر إعادة المناطق العسكرية في كل السودان بداية بالشرقية التي تعد الأقدام، تليها المنطقة الغربية عبر رئاستها في الهجانة بالأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مأزق الانتلجنسيا السودانية 2021-01-24 08:26:16 علي ترايو ان معاناة الانتلجنسيا السودانية (يمينها و يسارها للاسف) لم تقف في حدود حالة الانيما الفكرية الحادة low intellectual capability و هي من متلازمات ما تسمي في علم السيكلوجيا ب *Catatonic schizophrenia - شيزوفرينيا (...)

ما الذي يحدث في كواليس الاقتصاد؟ لماذا خسرت الحكومة الرهان على الحلول الخارجية؟ 2021-01-21 20:59:59 خالد التيجاني النور (1) حقاً ما الذي يجري في كواليس المشهد الاقتصادي، وما الذي يحدث لرهانات الحكومة السودانية على الدور الخارجي الذي ما فتئت تعوّل عليه منذ تنصيبها قبل نحو عام ونصف، كرافعة لا غنى عنها لدعم جهود الإصلاح (...)

الفشقة ؛ الاحتلال هو الاحتلال 2021-01-17 19:42:12 بقلم : محمد عتيق في صيف عام ١٩٩٥ حاول نظام البشير الساقط أن يغتال الرئيس المصري (آنذاك) حسني مبارك في أديس ابابا.. تلك المحاولة الفاشلة كانت تعبيراً عملياً عن نوايا الاسلامويين السودانيين في التمدد بحكمهم إلى العالم خارج (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.