الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 23 تموز (يوليو) 2020

(الأمة) يرفض تعيين الولاة وبوادر تمرد على الحكام الجدد في 4 ولايات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 يوليو 2020 - أعلن حزب الأمة القومي برئاسة الصادق المهدي، الخميس، رفضه المشاركة في مؤسسات الحكم الولائي المعلنة، ودعا من تمت تسميتهم في تعيينات من منسوبيه للاعتذار، بينما تنامت أصوات الرفض لبعض الولاة في شرق وغرب السودان.

JPEG - 18.8 كيلوبايت
المؤتمر الصحفي لحزب الامة في يوم 23 يوليو 2020م (سودان تربيون)

وقال نائب رئيس حزب الأمة صديق محمد إسماعيل، في مؤتمر صحفي، "رفضنا المشاركة في مؤسسات الحكم الولائي المعلنة لتجاوزها المبادئ المتفق عليها، وافتقارها لمقومات البقاء والقبول الجماهيري، كما ظهر ذلك منذ خروج التسريبات وارتفع أوارها منذ ليلة البارحة".

وأضاف" من تمت تسميتهم في هذه التعيينات من منسوبي حزبنا، عرفنا منهم الانضباط التنظيمي العالي والمثابرة والتضحية والثبات على المبادئ وهم من خيارنا، الأمر الذي يوجب عليهم الانحياز لموقف الحزب الذي يقدم المصلحة الوطنية على الحزبية والشخصية ويعلي من قيم الإيثار وحراسة مشاريع الحق".

وتابع، "سنعمل على قيادة حملة تعبويه لتنوير الرأي العام بالمخاطر التي تحدق بالوطن جراء هذا التصنيع الشللي المميت".

وأوضح أن الحزب اعتمد مبادئ أساسية لسلامة بناء الحكم الولائي، وهي، أن يتم تعديل قائمة الولايات سميت بالهشاشة وسماها الحزب ولايات ذات خصوصية أمنية، سبع ولايات بما فيها ولاية غرب دارفور، وولاية القضارف، على أن تعتبر ولاية الخرطوم استثنائية وذات خصوصية سياسية وأمنية واقتصادية ودبلوماسية تستبعد عن المحاصصات تماما، ويوكل أمرها لشخصية ذات كفاءة عالية يتم التوافق عليها.

وطالب حزب الأمة في وقت سابق بمنحه تسعة ولايات بالنظر الى انه يملك فيها ثقلاً جماهيرياً مقارنة بغيره من القوى السياسية وهي ولايات شمال دارفور، غرب كردفان، جنوب دارفور، شمال كردفان، الجزيرة، سنار، الشمالية، غرب دارفور والنيل الأبيض.

وأعلن رئيس الوزراء السوداني ليل الأربعاء أسماء 18 من الولاة المدنيين ببينهم 6 من منسوبي حزب الأمة، كما أوكلت ولاية الخرطوم للقيادي بالتجمع الاتحادي أيمن خالد.

وأظهر مواطنو أربع ولايات رفضهم للولاة الجدد وهي شمال كردفان وكسلا وشرق وجنوب دارفور.

من جهته أعلن تجمع المهنيين السودانيين، تحفظه على الطريقة التي اتبعت في تعيين حكام الولايات.

وقال في بيان تلقته "سودان تربيون"، "تعين الولاة مطلب شعبي طال انتظاره إلا أننا نعبِّر بذات القدر عن تحفظاتنا تجاه الطريقة التي اتُبعت في تعيين الولاة.

وأشار الى رفضه اعتماد منهج المحاصصة الحزبية وتخطي المعايير والاعتبارات المتصلة بمؤهلات المرشحين، وتجاوز رؤى من قوى الحرية والتغيير ببعض الولايات بتجاهل مرشحيهم أو فرض آخرين يحظون بتزكية المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير.

احتجاجات في كسلا

JPEG - 15.9 كيلوبايت
ناظر عموم الهدندوة الأمين ترك

وشهدت ولاية كسلا مظاهرات كبيرة، رفضا لتعيين صالح عمار، واليا للولاية.

وأفاد شهود عيان، "سودان تربيون"، أن المتظاهرين أحرقوا إطارات السيارات، وأغلقوا جسر القاش.

وأعلن ناظر عموم قبائل الهدندوة سيد محمد ترك؛ رفضهم الوالي الجديد؛ محملا الحكومة المركزية تبعات ما حدث من احتجاجات بكسلا.

وأكد ترك في تصريح نقلته وكالة السودان للأنباء استمرار التصعيد حتى تتراجع الخرطوم عن قرارها؛ وأضاف "نحمل الحكومة مسؤولية أي خلل أوقطرة دم أو روح تزهق.

وقال إن المركز تجاوز المكونات بالولاية في قرار تعيين الولاة؛ متجاهلا رفض المواطنين.

وأردف" إن هذا الوضع يقود إلى أشياء لا تحمد عقباها؛ وسبق وأعلنا موقفنا الواضح من مسار الشرق؛ ونجدد رفضنا لكل مخرجاته".

من جانبه طالب والي كسلا بالإنابة أمين عام الحكومة أرباب محمد الفضل؛ المحتجين بعدم التعدي على حقوق المواطنين بإغلاق الكباري والشوارع؛ ودعا إلى التعبير عن الرأي في الأماكن التي لا تتعارض مع مصالح المواطنين.

وأغلق المحتجون الكباري الرئيسية؛ ما أدي إلى فصل ضفتي المدنية؛ والذي بدوره تسبب في تكدس السيارات مما أحدث شللاً تاما في الحركة.

وعلى ذات الصعيد لوح رئيس شباب الهدندوة محمد سيدنا؛ بإعلان دولة البجا حال تعنت حكومة الخرطوم؛ ومواصلة فرض الوصايا على إنسان شرق السودان؛ واضاف " الشرق قادر علي انتزاع حقوقه كاملة".



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إزالة التّمكين أم إزالة لجنة التّمكين؟ 2020-11-22 18:12:47 ياسر عرمان ثورة ديسمبر؛ لن تساوي الدم الذي كتبت به إن لم تتمكّن من إزالة التّمكين!. إذا أردت معرفة نتيجة فحص الكورونا السّياسية لأي شخص وموقفه من الثّورة والتّغيير؛ أعرف موقفه من إزالة التّمكين أولاً. لايمكن بناء دولة (...)

فرص المراجعة التاريخية على ضوء ثورة ديسمبر والسلام في السودان 2020-11-17 07:00:52 ياسر عرمان قال البروفيسر السنغالى الشيخ أنتا ديوب، وهو واحد من أهم المؤرخين والمفكرين الثوريين الأفارقة، وقد نال درجة الدكتوراة من جامعة السوربون فى رسالة حول اصول الحضارة الإفريقية السوداء القديمة لوادى النيل وقد اطلق (...)

الأزمة وآفاق المخرج 2020-11-15 19:55:48 بقلم : محمد عتيق حركات التغيير الكبرى ، الثورات العظيمة عبر التاريخ ، تتعرض دائماً للاختبارات القاسية ، تتوالى عليها المشكلات فتمسك بخناقها وتكاد تبعث اليأس في بعض أطرافها وجمهورها ؛ مشكلات موضوعية تبرز من الواقع ومن (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.