الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 23 حزيران (يونيو) 2015

الأمم المتحدة: السودان استقبل 30 ألف لاجئ من الجنوب خلال شهر

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 يونيو 2015 ـ قالت الأمم المتحدة إن السودان استقبل 30 ألف لاجئ من جنوب السودان منذ 20 مايو الماضي، وأكدت أنه يستضيف حاليا 172 لاجئ جنوبي، وشكت من أن المجتمع الدولي لم يفي إلا بنحو 12% من مبلغ 152.2 مليون دولار مطلوب لاحتياجات اللاجئين الجنوبيين الذين باتوا يمثلون 50% من اللاجئين بالبلاد.

JPEG - 26.4 كيلوبايت
اللاجئون الجنوبيون في السودان

ولجأ عشرات الألاف من الجنوبيين إلى شمال السودان منذ اندلاع الصراع بجنوب السودان في منتصف ديسمبر 2013 بين أنصار الرئيس سلفا كير ميارديت ونائبه المقال ريك مشار.

وعبرت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين وعدد من المنظمات الدولية العاملة في الحقل الانساني عن قلقها إزاء تدفق للاجئين الفارين من جنوب السودان إلى السودان.

وأعلنت المفوضية أن 30 ألف مواطن جنوب سوداني لجأ الى السودان منذ 20 مايو الماضي، خاصة في ولاية النيل الأبيض، وازدادت وتيرة اللجوء خلال منتصف يونيو، عندما سجل برنامج الغذاء العالمي دخول 9,200 لاجئ جنوبي في منطقة الخرسانة بولاية غرب كردفان.

وقالت المفوضية إن تدفق اللاجئين من جنوب السودان استمر منذ ذلك الحين، بمعدل 100 - 150 شخص في اليوم، موضحة أن السودان يستضيف في الوقت الحالي ما يزيد عن 172 ألف لاجئ من جنوب السودان، ما يشكل 50% من اللاجئين في البلاد.

وكان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالسودان "أوشا"، قد أفاد في فبراير الماضي، بإرتفاع عدد اللاجئين من جنوب السودان الى أكثر من 120,000 لاجئ.

وقال ممثل المفوضيةٌ الساميةٌ للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالسودان محمد أدار: "نحن منشغلون للغاية من التقارير الواردة عن حالة هؤلاء الناس، فمن بين هؤلاء الـ 9,200 من الوافدين الجدد، هناك 7,000 من الأطفال، منهم 3,500 دون سن الخامسة.. هناك أيضا 150 من الأطفال غير المصحوبين والمنفصلين عن ذويهم وهم في حاجة ماسة إلى المساعدات المنقذة للحياة فورا".

وأضاف أن وكالات الأمم المتحدة أكملت تقييما مشتركا للاحتياجات سيساعد في تحديد الفجوات الحرجة، مؤكدا انه سيتم التعجيل بإقامة تسهيلات استقبال الوافدين والتي هي قيد الإنشاء بواسطة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومفوضية العون الانساني بالسودان.

ونوه الى أنه تم بالفعل تقديم المساعدات الغذائية الأساسية من قبل برنامج الغذاء العالمي إلى كل الافراد الذين تم التحقق منهم، مبينا أن هؤلاء اللاجئين قادمون من منطقة بانتيو في ولاية الوحدة في جنوب السودان حيث أشتد القتال خلال الأسابيع الماضية.

وأكد أدار أن المفوضية بدأت في ترحيل وتوزيع سلال من المواد غير الغذائية لعدد 2,000 أسرة بمنطقة الخرسانة، تشمل "الجركانات والأغطية البلاستيكية وحصائر النوم والبطانيات" الى منطقة خرسانة، بينما بدأت اليونيسيف ومنظمة الهجرة الدولية بصورة طارئة توفير خدمات المياه والصرف الصحي متضمنةً "المياه والجركانات والصابون وإنشاء المراحيض الطارئة"، كما بدأ إجراء التعرف والتسجيل للأطفال غير المصطحبين والمنفصلين.

وأفاد بإجراء فحص سوء التغذية لنحو 3,000 من الأطفال، وتحديد 22 حالة من حالات سوء التغذية الحاد، فضلا عن 93 حالة من حالات سوء التغذية الحاد المعتدل، موضحا أن صندوق الامم المتحدة للسكان وفر 350 من مستلزمات الولادة النظيفة ليتم توزيعها للنساء الحمل.

وطالب ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالسودان المجتمع الدولي بمشاركة عبء رعاية اللاجئين مع حكومة السودان، حيث تبلغ المتطلبات المالية للاستجابة لأزمة اللاجئين الجنوبيين في السودان نحو 152,2 مليون دولار، تم توفير 12% منها فقط.

وقال "نحاول نحن وشركاؤنا الاستجابة للاحتياجات الاكثر إلحاحا، لكن نظرا لتسارع وتيرة وصول القادمين الجدد، فإنه لن يكون لدينا حتى الموارد لتوفير المساعدات المنقذة للحياة للجميع".



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مسيرة 21 أكتوبر من هو العدو؟ 2020-10-18 23:02:22 ياسر عرمـــــان إحدى الميزات الرئيسية لثورة ديسمبر هي حيويتها والمشاركة الواسعة للنساء والشباب وتنظيمات لجان المقاومة وأسر الشهداء وقوى الهامش وكافة ولايات السودان، وهو مصدر منعتها المستمرة، والذي يبدو عند كل منعطف. (...)

مع لجان المقاومة ....(٢) 2020-10-18 18:30:18 مليونية العدالة والتشريع بقلم : محمد عتيق رغم ظروف الغلاء والندرة ، ظروف اتفاقية السلام وانقسام الآراء حولها ، والمخاطر المحدقة بالثورة وبالوطن ، رغم كل ذلك ، لا وقت للاستمرار في اجترار الأخطاء والأوضاع المنحرفة في (...)

الإنقاذ يومذاك في تسلُّطيَّة نازيَّة (1 من 2) 2020-10-18 10:53:03 عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk بُعيد الانتفاضة الشعبيَّة واقتلاع النظام "الإنقاذي" في 11 نيسان (أبريل) 2019م أظهرت وسائط التواصل الاجتماعي صوراً لصبية وسط حزمة من الأسلحة البيضاء (السكاكين والسواطير والسيوف (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.