الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2020

الإئتلاف الحاكم : تحرير الوقود خرق لمقررات المؤتمر الاقتصادي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 28 أكتوبر 2020- وصف قيادي فى الائتلاف الحاكم فى السودان قرار الحكومة بتحرير الوقود "خرق فاضح" لمقررات المؤتمر الاقتصادي القومي الأول والذى نظمته الحكومة الشهر الماضي لإنقاذ التدهور الاقتصادي.

JPEG - 93.1 كيلوبايت
الأسواق السودانية تشهد إرتفاعاً حاداً في أسعار السلع

وقال عضو اللجنه الاقتصاديه لقوى "الحرية والتغيير" التجاني حسين لـ "سودان تربيون" الأربعاء إن قرار تحرير الوقود اتخذ في خضم حملة التضليل الكبرى حول الفوائد الاقتصادية للتطبيع مع إسرائيل.

وأضاف أن الحكومة عملت على مضاعفة أسعار المحروقات إلى 5 أضعاف تحت مسمى الوقود الحر وضعفين تحت مسمى التجاري الخدمي مع الإعلان عن مراجعة سعر الوقود الحر وزيادته مرة كل أسبوع تزامنا مع الارتفاع المصطنع في سعر الدولار من قبل ذات الفئات المستفيدة من الزيادات الكبيرة في أسعار المحروقات.

وأوضح أن خطوة زيادة أسعار الوقود تعد "أول خرق فاضح لمقررات المؤتمر الاقتصادي؛ وخطوة استباقية لعمل لجان مشتركة بين اللجنة الاقتصادية والجهاز التنفيذي ظلت خلال شهر تدرس موازنة ٢٠٢٠م".

وتابع "إذا كانت هنالك فائدة اقتصادية فعلية من التطبيع مع الكيان الصهيوني ؛ فإن النتيجة كانت عدم اللجوء لرفع الدعم ومضاعفة أسعار المحروقات بعد أن تم رفع الدعم عن المحروقات فعليا بالوصول إلى سعر جالون البنزين من ٢٨ جنيه إلى ١٢٨ في الثلت الأول من العام الحالى الأمر الذي يعكس على أرض الواقع كذبة الفائدة الاقتصادية للتطبيع".

ونوه إلى تزامن التطبيع مع اسرائيل مع تطبيق حزمة املاءات صندوق النقد الدولي برفع الدعم عن الخبز والمحروقات تعكس أن الامران ليسا سوى انصياع للاملاءات الخارجية وتطبيق لمنهج النيوليبرال في الاقتصاد.

و"النيَو ليبرال" منهج ايدلوجي رأسمالي تفرضه أمريكا ونظراؤها على الدول النامية ويشكل تحالف الرأسمالية الطفيلية المحلية مع الرأسمالية العالمية لخدمة مصالح الطرفين على حساب الشعوب الفقيرة دون تقديم شيء لتلك الشعوب سوى الفقر والبطالة وشظف العيش كما يقول حسين.

وقال "لاغرابة أن نرى أن المؤيدين لرفع الدعم عن المحروقات والسلع هم أنفسهم المؤيدين للتطبيع مع الكيان الصهيوني متحالفين مع وكلاء صندوق النقد الدولي الذين قدموا من الخارج وسيطروا على إدارة دفة الاقتصاد وألقوا ببرنامج قوي الحرية والتغيير ولجنة خبرائهاالاقتصاديين ومقررات المؤتمر الاقتصادي القومي إلى سلة المهملات".

وأكد أن اللجان المكَونه من اللجنة الاقتصادية والجهاز التنفيذي ظلت تدرس على مدى شهر كامل موازنة ٢٠٢٠ المعدلة وكشفت زيف الأرقام الواردة فيها وتوصلت لحلول عملية لسد عجز الموازنة دون رفع الدعم أو تخفيض سعر صرف الجنيه السوداني.

وتابع "كانت بصدد إعلان نتائج أعمالها خلال أيام ولكن هذا الفعل الاستباقي يعكس أن الأمر ليس عجز الموازنة إنما تطبيق ايدلوجية النيوليبرال التى تقودها الرأسمالية العالمية ويتم تنفيذها عبر صندوق النقد الدولي ووكلائه في البلدان النامية".

ولفت إلى أن خطوة مضاعفة أسعار المحروقات في الثلث الأول من العام أدت إلى ارتفاع تكلفة المواصلات للفرد الواحد في اليوم من ٣٠ جنيه إلى مابين ٣٠٠ _ ٦٠٠ جنيه؛

وتوقع أن تنعكس الزيادات الجديدة فى الوقود برفع تكلفة المواصلات للفرد في اليوم إلى ما بين ٧٠٠ إلى ألف جنيه متسائلا عن كيفية وصول العاملون في القطاعين العام والخاص إلى أماكن عملهم.

كما أن جميع أسعار السلع سترتفع مرة أخرى في موجة عارمة بسبب ارتفاع تكلفة النقل.

وأضاف أن الشعب قد أصبح أمام حالة جديدة تستدعي تصحيح مسار واستعادة ثورته التي ضحى من أجلها بالدماء الغالية.

وشدد على ضرورة انتزاع الملف الاقتصادي من وكلاء صندوق النقد الدولي وتسليمه للجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير لتطبيق سياسة مغايرة لتلك السياسة الفاشلة التي وصلت بالاقتصاد الوطني للهاوية.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

رحيل الامام ونظرات على سلام جوبا 2020-11-29 19:37:31 بقلم : محمد عتيق جاء في مقال بهذه الزاوية في ٣ مارس ٢٠١٩ تحت عنوان (نحو مزيد من التعافي) ، وفي معرض التعليق على الهجوم ذو العبارات المكرورة على السيد الصادق المهدي : "... إذا اتفقنا جدلاً مع أغلب المنتقدين للمهدي بوعي ، (...)

رسالة إلى البرهان حول تماهيه مع العدو الصهيوني 2020-11-29 19:35:12 بقلم : التجانى حسين عضو اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير في سطحية موغلة؛ أجاب البرهان على سؤال صحيفة مصرية عن استفادة السودان من التطبيع مع (اسرائيل) بالقول: (ما الذي استفاده السودان من الخصومة مع (إسرائيل) ؛ (...)

أقدار السودان.. تأملات في رحيلهم 2020-11-26 20:11:09 بقلم : العبيد أحمد مروح الذين يعتقدون أن البشر وحدهم هم القادرين على التحكُّم في مصائر أممهم وشعوبهم وعلى التأثير في مجريات مساراتها الرئيسية، دون أن يكون للأقدار دخل في ذلك ، ليسوا معنيين بمواصلة قراءة هذا المقال. ففكرة (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.