الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 9 أيار (مايو) 2021

البرهان في الامارات والخرطوم تتمسك بالعلامات الحدودية مع اثيوبيا

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 43.2 كيلوبايت
بن زايد استقبل البررهان بقصر الشاطئ..الأحد 9 مايو 2021

الخرطوم 9 مايو 2021- اجرى رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان محادثات في الامارات ناقشت التطورات في الساحة السودانية وأزمة الحدود وسد النهضة مع اثيوبيا.

ووصل البرهان الأحد الى ابوظبي برفقة وزير رئاسة مجلس الوزراء السوداني خالد عمر يوسف واستقبلهما وزير البنى التحتية الإماراتي.

ولاحقا بحث البرهان وولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان العلاقات الثنائية بين الخرطوم وابوظبي في مختلف المجالات.

وناقشا كذلك القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك وتبادلا وجهات النظر بشأنها خاصة فرص الاستثمار والمشروعات التي يمكن أن تستثمر فيها الإمارات بالسودان

واثني البرهان على الدعم الكبير الذي ظلت تقدمه الإمارات للسودان لمواجهة تحديات الفترة الانتقالية خاصة المساعدات الصحية لمجابهة فايروس كورونا كوفيد 19.

وتناول اللقاء تطورات الأوضاع على الحدود الشرقية للسودان مع إثيوبيا الي جانب قضية سد النهضة واكد البرهان ضرورة استمرار التفاوض للوصول إلى التزامات بشأن مسالتي الملء والتشغيل.

وكانت الامارات تقدمت في وقت سابق بمبادرة لمعالجة أزمة الحدود السودانية الاثيوبية، حيث كتبت الخرطوم ردا رسميا على تلك المقترحات.

ونقلت مصادر بالحكومة الانتقالية لـ " الشرق " ان السودان أكد على ضرورة تكثيف العلامات الحدودية، كاتفاق إطاري مع إثيوبيا تضمنته المبادرة الإماراتية لتسوية هذا الخلاف.

وقال السودان في رد مكتوب على المبادرة الاماراتية إنه "ايمانا بأن الغاية الاساسية من الاتفاق الاطاري هو تكثيف علامات الحدود بين السودان وجمهورية اثيوبيا الفيدرالية لوضع علامات الحدود بين السودان واثيوبيا بالمسافات المناسبة لتوضيح مسار خط الحدود بناء على الاتفاقيات الدولية 1902 والحدود في العام 1902 والمذكرات المتبادلة لعام 1972".

وأضاف "التزاما بالاحتفاظ لكل دولة بالسيادة على اراضيها بموجب القانون الدولي نقدر جهودكم الحثيثة في إطار المبادرة الكريمة".

وأشار الرد المكتوب إلى أن رؤية السودان تستند على تكثيف علامات الحدود بين السودان واثيوبيا بوضع علامات الحدود بالمسافات المناسبة لتوضيح مسار خط الحدود بناء على الاتفاقيات الدولية 1902 م وتخطيط الحدود في العام 1903 م والمذكرات المتبادلة لعام 1972 واعمال المسح الميداني المشترك لمسار الحدود الموقع في العام 2010م".

كما يتأسس الرد السوداني على اتفاق حول تأييد مسار خط الحدود وتطبيقه على الارض وفق ما هو مبين في الاحداثيات المرفقة مع المبادرة الاماراتية تماشيا مع المذكرات المتبادلة للعام 1972 واستنادا على اتفاقية 1902 وتخطيط الحدود 1903م تقوم مفوضية الحدود المشتركة باستكمال مهمتها في وضع وتكثيف علامات الحدود والانتهاء منها خلال عام تقويمي واحد بعد التوقيع على الاتفاق الاطاري.

واقترح السودان في رده على مبادرة الامارات انفتاح القوات لكل دولة داخل اراضيها التي تم تكثيف علامات الحدود عليها.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"هذه الأزمة" فتّش عن صناعها الشركاء!! 2021-06-22 14:38:56 بقلم : خالد التيجاني النور (1) إن كانت من كلمة جامعة لمعنى ما تشهد البلاد حقاً من تطورات خطيرة في هذه المرحلة الحرجة من تاريخها فهي ما استخدمه السيد رئيس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك من تعبير في مفتتح خطابه الثلاثاء (...)

حمدوك ؛ آن أوان الرحيل 2021-06-20 17:57:42 بقلم : محمد عتيق مثل ملايين السودانيين تفاءلنا بالسيد عبدالله حمدوك رئيساً لحكومة الثورة ، وقبل ذلك اعتبرنا التفاوض مع المجلس العسكري (اللجنة الأمنية) أمراً مفيداً لاستقرار الوطن ، لاستكمال الثورة وضمان تدرجها .. ومثلهم (...)

الزاكي طمل: البلايا في طي المزايا 2021-06-18 19:19:57 ياسر عرمان تأملات في دهاليز موت قائد رسم الحدود الشرقية بنصل البسالة: مدخل أول السودانيون حينما يتحدثون عن الحدود الشرقية وعن "الفشقة" هذه الأيام فإن حديثهم سيمر بنصل وسيف الزاكي طمل والبارود الذي استعمله قبل أن يمر (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

تصريح حول الجهود الجارية لترشيح الأستاذ أحمد حسين ادم لمنصب مفوض مفوضية السلام 2021-03-28 05:02:54 التاريخ : 13/ شعبان/1442 هـ الموافق :27 /03/2021 متجمع منظمات المجتمع المدني بالداخل و الخارج تصريح صحفي بناءً علي انتظام منظمات المجتمع المدني في مبادرة ترشيح الأستاذ أحمد حسين لمفوضية السلام وتداعي عدد كبير من (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.