الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 14 كانون الثاني (يناير) 2017

البشير : رفع العقوبات يمهد لـ"علاقات طبيعية" مع أميركا

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 14 يناير 2017- اعتبر الرئيس السوداني عمر البشير قرار الولايات المتحدة برفع العقوبات الإقتصادية عن السودان ايجابيا وسيمكن بلاده من المضي في اتجاه بناء "علاقات طبيعية مع واشنطن".

JPEG - 69.8 كيلوبايت
غندور محاطا باعضاء لجنة الحوار مع الولايات المتحدة في مؤتمر صحفي بالخرطوم..السبت 14 يناير 2017 ..صورة لـ(سودان تربيون)

وأوضح البشير طبقا لتعميم صحفي تلقته "سودان تربيون" خلال لقائه السبت اللجنة التي قادت الحوار مع الإدارة الأميركية، ان القرار يأتي والسودان يكمل مسيرة الحوار الوطني ويتجه لتكوين حكومة وفاق وطني .

ووجه البشير اللجنة بمواصلة الحوار مع الولايات المتحدة "حتى يتم رفع اسم السودان من القائمة التي يتهم فيها بدعم الإرهاب".

وتوج التفاوض بين الادارة الاميركية والحكومة السودانية بتعليق العقوبات اقتصادية على الخرطوم، وهو ماسيتيح للسودان ابتداء من الثلاثاء ،اجراء المعاملات البنكية مع كل بنوك العالم بما في ذلك الاميركية،كما أن القرار يؤدي الى فك تجميد الارصدة السودانية في أميركا و البالغة 30 مليون دولار.

وقال وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور في مؤتمر صحفي ،السبت، بمعية ذات اللجنة،إن قرار رفع العقوبات تم عقب اجتماعات نصف شهرية امتدت لست أشهر بلغت في حصيلتها 23 لقاءا بين مسؤولين حكوميين وأمريكيين في الخرطوم.

واوضح أن اللجنة المختصة التي تولت التفاوض كانت تعمل تحت اسم " العلاقات الاميركية والاروبية"، وتتكون من وزارات الخارجية والدفاع، والداخلية، والمالية، والرعاية الاجتماعية، بجانب جهاز الامن والمخابرات، وبنك السودان المركزي.

وأضاف "جرى خلالها تواصل مع الس اي ايه ووزارة الدفاع ومع اوفاك وجهات اخرى"، لافتا الى ان اللقاءات تمت بعيدا عن الإعلام باتفاق مع المسؤولة في الادارة الأميركية سوزان رايس.

واشار وزير الخارجية، إلى أن الاتفاق كان منذ البداية على أن يصدر القرار بنهاية عهد ادارة اوباما. مؤكداً أن القرار جاء وفقاً لما تم الاتفاق عليه وتم الالتزام بالخطة التي وضعت خلال الحوار.

واردف "يتمثل القرار في الغاءالقرارين التنفيذينن 13067 الذي اصدره كليتنتون عام 1997 بشأن تجميد الأصول لسودانية في الولايات المتحدة . بجانب إلغاء القرار 13412الذي اصدره الرئيس بوش في عام 2006.

وأشار الوزير الى أن الحوار السوداني الأميركي كان يبحث خمس مسارات هي مكافحة السودان للارهاب ومحاربة جيش الرب الأوغندي ،ودور السودان في عملية السلام بجنوب السودان، علاوة على الشأن الانساني في المنطقتين، وعملية السلام في البلاد.وأكد غندور على أن السودان التزم بتنفيذ الخارطة التي وضعت في الحوار بين الطرفين.

وأفاد أن السودان كان متهما بتوفير التمويل لجيش الرب من خلال السماح له بالنشاط في تجارة العاج، وأن فريقا يتبع لإدارة الحياة البرية الاميركي وقف على عدم صحة تلك الاتهامات.

وأضاف " نحن ملتزمون بكل المسارات.. نحن نكافح الارهاب، ونحرص على السلام في جنوب السودان، ونسعى لتحقيق السلام في السودان، ولاندعم جيش الرب".

واعتبر غندور، قرار الادارة الاميركية "بداية خطوة لتطبيع العلاقات بين البلدين، و يفتح مجال الإستثمار في السودان امام الشركات الكبرى بعد إن كانت ممنوعة بسبب العقوبات".

وأكد إلتزام السودان بما تم التوافق عليه في الحوار مع امريكا، مردفاً "نتوقع ان تلتزم الإدارة الامركية الجديدة بما تم التوافق عليه". قائلاً إن القرار خرج بعد توافق بين الحزبيين الجمهوري والديمقراطي، وتم تنوير كل المؤسسات وعلى رأسها الكونغرس والناشطين في المجتمع الامريكي.

ويشار الى أن قرار ادارة اوباما برفع العقوبات عن السودان اتخذ بعد تأكد محاوري واشنطن، من انخفاض مستوي العنف في مناطق النزاع كما زادت معدلات الوصول الى المتضررين من الحروب في مناطق العمليات، علاوة على موافقة لخرطوم على تقديم المعونة الأميركية الدواء للمتضررين في مناطق النزاع.

وبحسب مصادر موثوقة فإن حكومة السودان التزمت بدعم السلام في جنوب السودان والتوقف عن دعم المتمردين المعارضين للرئيس سلفا كير.

وعدلت الحكومة نتيجة نقاشها مع الادارة الأميركية في إجراءات العمل الانساني ومنحت تسهيلات غير مسبوقة فيما يخص تصاريح التنقل في غير مناطق العمليات و يسرت الحصول على تأشيرات الدخول لعمال المساعدات.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.