الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 17 حزيران (يونيو) 2012

البشير : سكرتارية الوساطة الافريقية تامرت على السودان ولن نقبل التفاوض بالخارطة الجديدة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 يونيو 2012 — قطع الرئيس السوداني عمر البشير بعدم التفاوض مع دولة جنوب السودان حول القضايا الامنية بعيدا عن حدود الأول من يناير عام 1956، بوصفها الخارطة المتعارف عليها والتي تحدد حدود البلدين.

وقال البشير في كلمة أمام اجتماع لمجلس شورى حزب المؤتمر الوطني الحاكم امس السبت "لا حديث ولا تفاوض حول بند الترتيبات الأمنية إلا بعد الاتفاق على خط الصفر الذي يفصل البلدين، وبموجب حدود الأول من يناير 1956".

واشار الى ان الخريطة التى قدمت فى مجلس السلم والامن الافريقى ومجلس الامن الدولى كانت مخالفة لكل الخرط المتفق عليها بين السودان ودولة الجنوب الموقع عليها من اللجنة المشتركة لترسيم الحدود والتى حددت نقاط الاتفاق والاختلاف فى اربع مناطق وقال البشير ان اللجنة السياسية اضافت نقطة خامسة رغم انه لا خلاف حول تبعيتها الادارية للسودان .

واحتج السودان لدى مجلس الامن على اضافة منطقة "14" ميلا جنوب بحر العرب باعتبارها منطقة خامسة اضيفت للخلاف الحدودى الذى كان متركزا اصلا على اربع مناطق.

وقال الرئيس السودانى ان الخرطوم بعثت بخطاب مكتوب للجنة الوساطة الافريقيه نقلت فيه احتجاجها ورفضها للخارطة واتهم البشير جهات فى سكرتارية الوساطة الافريقية بالتامر واخفاء الخطاب عن رئيس لجنة الوساطة ثامبو امبيكى وابلاغه بان السودان وافق على الخارطة .

وشدد على ان السودان لن يقبل اى ترتيبات امنية الا بموجب الخريطة التى اعترف على اساسها بدولة الجنوب والتى تعمل بها حاليا بعثة الاتحاد الافريقى والامم المتحدة فى دافور "يوناميد" والتى رسمت حدود المديريات الجنوبية فى 1/1/1956م وقال ان اى خريطه غير هذه لن نقبلها وبالتالى لن يكون هناك حديث عن اى ترتيبات امنيه او غيرها الا بعد الاتفاق على خط الصفر الذى يفصل بين السودان ودولة الجنوب .

واكد ان وفد السودان سيصبر على التفاوض حتى يحصل على كل حقوق السودان نافيا بشدة الاتجاه لتقديم تنازلات جديدة بعد التى قدمها لاجل السلام والوحدة ولم تكن نتيجتها الا" الغدر والخيانة " حسب تعبيره

وجدد البشير التاكيد على التزام السودان بقرار مجلس الامن الدولى الاخير (2046) رغم مساواته بين المعتدى والمعتدى عليه بالعمل على حسم الترتيبات الامنية اولا وقال بدون حسمها لن يكون هناك سلام ولا بترول او تجارة او مراقبة او حريات .

وسرد البشير سلسلة تنازلات قال ان السودان قدمها لاجل السلام والوحدة الوطنية وايفاء لعهود قطعها لكن الطرف الاخر قابلها بالغدر والخروج عن عن ابسط مبادىء الانسانية والالتزام بالعهود .

وانتقد الرئيس السودانى المجتمع الدولى قائلا انه لم يقدر للسودان ما بذله وأصدر قرار مجلس الامن الاخير الذى وصفه بالظالم بمساواته بين المعتدى والمعتدى عليه . منوها الى ان القوات المسلحة ونظيرتها النظامية الاخرى لقنت الجيش الشعبى الجنوبى درسا ومنى بهزيمة ساحقة فى معركة هجليج ليس لها مثيل طوال فترة الحرب .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لجان المقاومة: نحو قيام المؤتمر القومي لإجازة نظامها الأساسي 2020-08-08 04:13:35 صلاح شعيب مع استمرار التشظي الكئيب في مكون قوى الحرية والتغيير لم يبق أمامنا سوى الاعتمادُ على لجان المقاومة لحراسة الثورة. بل إنها تمثل الحاضنة الحقيقية للفترة الانتقالية، والتي ما تزال حتى الآن ملكا للثوار الذين ساهموا (...)

إدْوارد لِينو: جَدل العِلاقة بين جنوب وشمال السّودان في حياة مُثقّفٍ ثوريّ (3-3) 2020-08-03 15:29:26 ياسر عرمان حُضور البديهة والذّكاء الإجتماعي مدْخل أوّل : الموتُ قاطعِ طريق؛ لا يأبهُ بالمواعيد وينتظرنا حيثما شاء، في بدايات ومنتصف أونهايات الطّريق! لايحدّد موعد زيارته أو المكان وأحياناً يُعطي إشاراتٍ تحذيرية؛ ورغم (...)

معك الشعب ، بثورته وشبابه 2020-08-02 20:32:28 بقلم : محمد عتيق الأمير يبعث بهدية للشاعر غفراناً وصكاً لاستعادة الوصل ، وفي إيحاء أمني بليغ أرسلها مع ابنه من حلب إلى الكوفة ، فكتب خريدته (وكله خرائد) : ما لنا كلنا جو يا رسول أنا أهوى وقلبك المتبول والمهم ، أن الأمير (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.