الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 11 أيار (مايو) 2012

البشير يلوح برفض قرارات مجلس الامن غير المرغوب فيها

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 11 مايو 2012 — قال الرئيس السودانى عمر حسن البشير ان بلاده لن تلتفت الى القرارات والتهديدات التى اطلقها مجلس الامن الدولى ونظيره الافريقى وان حكومته لها الحق في رفض ما تراه غير ملائما مع مصالحها في النزاع الجاري مع جنوب السودان.

وصرح البشير بان الأمم المتحدة لا تستطيع أن تفرض على السودان "ما لا يريده"، وأكد مخاطبا أمس نفرة الاسناد الكبرى التي اقامتها النقابة العامة للعمال الكهرباء والبترول والتعدين والسدود بدار النفط في العاصمة الخرطوم "نحن الحاجة العاوزين ننفذها بنفذها والحاجة الماعاوزين ننفذها لا مجلس سلم ولا مجلس امن ولا الدنيا كلها بتخلينا نتراجع"

واضاف " البمد يدو على السودان بنقطعها ليهو والبعاين بنقد ليهو عينو" وتابع "العين بالعين والسن بالسن والبادئ اظلم"

وأكد البشير انتهاج الدولة مبدأ التعامل بالمثل ، مشيرا الى ان الحركة الشعبية ترغب في تغيير النظام فى الخرطوم وقال " اذا ارادوا تغيير النظام في الخرطوم سنعمل على تغيير النظام في جوبا وإذا ارادوا ان يستزفونا سنتنزفهم واذا دعموا متمردين سندعم متمردين".

وكان الحزب الحاكم في الخرطوم قد اعلن رفضه للتفاوض مع الحركة الشعبية شمال السودان خاصة وان القرار الدولي يلزم الحكومة السودانية بالتفاوض مع المتمردين على اساس اتفاق اطاري رفضه البشير في يوليو الماضي .

وجدد الرئيس السوداني الاستخفاف بتصريحات قيادات جنوب السودان القائلة بانهم سحبوا قواتهم من هجليج استجابة لنداءات المجتمع الدولي متسائلا "كيف انسحبوا ونحن دفنا اكثر من 1350 قتيل سمدنا بيهم اراضي هجليج" .

ورهن البشير العودة الى التفاوض بحل كافة المشاكل الامنية ، مشددا على عدم وجود حوار مع الحركة الشعبية في اي ملف من الملفات العالقة ما لم تطمئن الدولة بعدم وجود اي اعتداء على اراضيها ،وتوعد البشير بإغلاق مزيد من الحدود مع دولة الجنوب.

وتشترط الخرطوم حل جميع المشاكل المتعلقة بوجود قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان – شمال وتقول انهم مازالوا يتبعون لجوبا ويفترض سحبهم إلى هناكخاصة وانهم الان يقاتولن الجيش السوداني في جبال النوبة والنيل الازرق منذ يونيو الماضي كما تطالب الخرطوم بايقاف جوبا لدعمها للحركات المتمردة في دارفور وتقول ان لها قواعد في الجنوب.

واثنى البشير على مجهودات وزير النفط عوض الجاز وقلده وسام "بن السودان البار" وقال انه اعتاد سد الثغرات مثمنا دوره في ارجاع ضخ النفط خلال عشرة ايام بدلا عن مهلة الشهرين التى حددت لإعادة الاعمار في هجليج .

ومن جانبه وصف الجاز اعمار هجليج بـ(المعجزة) خاصة وان كثير من المراقبين كانوا يتوقعون بان الاعمار لن يتم الا في شهور ، وزاد "لكن بارادة وعزيمة العاملين في وزارة النفط اكتمل في عشرة ايام"


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

هل المجتمع الدولي جاد حقاً في دعم الحكم المدني؟ 2020-05-26 00:09:16 بقلم: خالد التيجاني النور khalidtigani@gmail.com (1) تستند حجة الداعين لإرسال بعثة سياسية أممية إلى السودان على فرضية أساسية أن وجودها ضروري ولازم لدعم الحكومة المدنية، سياسياً واقتصادياً وربما عسكريا كذلك لحمايتها (...)

" ونبقى درقة وطناً عزيز " 2020-05-17 21:03:08 بقلم : محمد عتيق الأحداث التي شهدتها أروقة تجمع المهنيين السودانيين مؤخراً ، ترتب عليها تمايز : علني في صفوف تجمع المهنيين ، وصامت بين الأحزاب السياسية داخل قحت .. وهذا التمايز الصامت بين الاحزاب السياسية داخل قحت ساهم في (...)

إدْوارد لِينو جَدَلُ العِلاقة بيْن جَنوب وشَمال السّودانْ في حَياةِ مُثقّفٍ ثَوْريٍّ (2-3) 2020-05-15 20:35:36 بقلم : ياسِر عرْمان (1) مِن ميزات إدوارد لينو؛ أنّه عاش في الشّمال ولاسيما ؛ في الخرطوم ليس كضيفٍ وغريب؛ بل تفاعل مع تنظيماتها السّياسية والثّقافية والإجتماعية. وفي حديثنا عنه؛ لانسعى لتمجيد الماضي؛ بقدر ما نتّخذه (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.