الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 20 آذار (مارس) 2020

(التجمع الاتحادي): أطراف في الحكومة تساوم أنصار البشير لتعطيل التفكيك

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 62.6 كيلوبايت
المقر الرئيسي للتجمع الاتحادي المعارض

الخرطوم 20 مارس 2020 - اتهم التجمع الاتحادي عسكريين في مجلس السيادة ودوائر في السلطة التنفيذية بالعزم على مساومة قوى إسلامية بما فيها مؤيدي الرئيس المعزول عمر البشير لتعطيل عملية تفكيك التمكين.

ويعد التجمع الاتحادي أبرز أحزاب تحالف قوى الحرية والتغيير الحاكم، الذي تكون في خضم الاحتجاجات ضد نظام البشير، والتي اسفرت عن سقوط نظامه في 11 أبريل الفائت بعد انحياز قادة الجيش للمحتجين.

وقال الحزب، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الجمعة: "تأكد لنا أن هناك قسم داخل المكون العسكري بمجلس السيادة ودوائر داخل السُلطة التنفيذية عقد العزم على السير في طريق مساومة مختلف القوى الإسلاموية ومكونات النظام البائد تهدف إلى تعطيل عملية التفكيك".

وأشار إلى أن هذه الأطراف استهدفت بشكل مباشر عمل لجنة إزالة التمكين، إضافة لقيامها بتوفير حماية وملاذات آمنة لرموز نظام الرئيس المعزول المطلوبين للعدالة.

وقال البيان: "هذه الأطراف اتخذت قرارات في غاية الخطورة من وراء ظهر مؤسسات الحرية والتغيير، عبر إغراء أفراد لشق الصف الثورة، إضافة لصنع دائرة ذات توجه سياسي واعتمادها كحكومة موازية، علاوة على استقطاب بعض مكونات الائتلاف الحاكم لإضعافه ولخلق تحالف جديد يشمل أنصار البشير".

وتعهد التجمع الاتحادي بالوقوف ضد المساومة، مؤكدًا دعمه الكامل للحكومة الانتقالية.

وأفاد في بيانه أن هدف المساومة يتمثل في إجهاض تفكيك نظام الرئيس المعزول عمر البشير، مشيرًا إلى إن عدم تنفيذ التفكيك لن يُؤدي لبناء دولة المواطنة والحرية والسلام والعدالة، وهي الشعارات التي رفعها المحتجين طوال أشهر.

وامسكت قوى الحرية والتغيير بالسُلطة جزئيا في 18 أغسطس الفائت، بعد دخولها في عملية سياسية مع قادة الجيش، انتهت إلى تقاسمها الحُكم لفترة انتقالية مدتها 39 شهرا، تنتهي بإجراء انتخابات عامة في البلاد.

وبعد أشهر من وصول الطرفين إلى الحكم، قاما بإقرار قانون استهدف تفكيك البني الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي كونها نظام الرئيس البشير خلال ثلاثين عامًا، وكونا لجنة لإنفاذ القانون سُميت بلجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989.

وقال التجمع الاتحادي، إن التراخي المتعمد تجاه إزالة التفكيك فتح الباب أمام أنصار البشير لتنظيم صفوفهم، لوضع العراقيل أمام عملية الانتقال، من خلال ضرب الاقتصاد وتنظيم الاحتجاجات ضد الحكومة البشير.

وتنادى أنصار البشير الى تنظيم مواكب في الخرطوم بالسبت بعد التجمع من كافة الولايات، لمواصلة احتجاجاتهم التي سموها بالزحف الأخضر، وذلك في تحدي صريح لقرار الحكومة بمنع التجمعات لمنع تفشي وباء "كورونا".



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)

السلام ولجان المقاومة 2020-09-06 21:02:23 بقلم : محمد عتيق يحتار المرء أمام أضخم حدثين في سودان اليوم ، يتنازعان وجدانه ويمزقان شغافه : أيفرح بالسلام ، حلم السودان وثورته الجبارة ، حلم شبابه وأهله في عرصات دارفور وجنوب كردفان ، الحلم الممزوج بأدعيتهم وأدمعهم ؟ أم (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.