الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 8 حزيران (يونيو) 2020

الجيش السوداني: حل الدفاع الشعبي قرار لا رجعة فيه

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 43.6 كيلوبايت
مجندو الدفاع الشعبي أغلقوا طريقا حيويا في غرب كردفان .. مواقع تواصل

الخرطوم 8 يونيو 2020 – أعلنت القوات المسلحة السودانية، الإثنين، أن حل الدفاع الشعبي قرار لا رجعة فيه، وأكدت تسريح كل منسوبيه واستلام مقارها وعهدهم المختلفة.

وقال المستشار العام للقائد العام للقوات المسلحة، العميد الطاهر محمد أبو هاجة، في بيان تلقته "سودان تربيون"، "القوات المسلحة تؤكد أن حل الدفاع الشعبي ومنسقيات الخدمة الوطنية قرار لا رجعة فيه، وبالفعل تم تسريح كل منسوبي هذه الأجسام واستلام مقارهم وعهدهم المختلفة وتم توظيفها في وحدات القوات المسلحة التي عاهدت الشعب على حماية ثورته المجيدة وتطلعاته في بناء سودان الحرية والسلام والعدالة".

ونفى أبو هاجة، عودة الدفاع الشعبي للخدمة وتغيير اسمه، وأضاف، "القوات المسلحة تؤكد عدم صحة هذه الأخبار، ولا يوجد أي جسم قائم يمثل ما ورد في المعلومات المغلوطة المتداولة التي قصد منها الإساءة للمؤسسة العسكرية بما يخدم أجندة أعداء الوطن".

وذكر أن القوات المسلحة تعيد تنظيمها وهيكلتها وفق متطلبات التغيير الحالي الساعي إلى إزالة المظاهر الدالة على عدم الاحترافية والولاء لغير الوطن، وأن تنشئ أي أجسام تخالف عهدها مع الشعب السوداني.

وأفادت وثيقة سرية مسربة، الأحد، بقيام رئاسة الأركان المشتركة، بتحويل مسمى الدفاع الشعبي إلى إدارة الاحتياط، ما أدى إلى ردود أفعال واسعة في وسائل التواصل الاجتماعي مستهجنة للخطوة باعتبارها التفافا على حل المنظومة التي تضم عناصر من الإسلاميين الموالين للنظام السابق.

ونشرت توضيحات حول هذه الوثيقة الأحد على الصفحة الرسمية للقوات المسلحة بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" دون أن تنفيها، قبل أن يتم نشر النفي في ذات الصفحة الإثنين.

وأغلق محتجون من "مقاتلي الدفاع الشعبي"، العام الماضي، طريقا رئيسيا يربط الخرطوم وغرب كردفان، داعين الحكومة إلى تنفيذ مطالب مالية واستيعاب من يرغب منهم في الأجهزة الرسمية.

وقال المتحدث الرسمي السابق باسم الجيش، العميد عامر محمد الحسن، -وقتها-إن مقاتلي "الدفاع الشعبي"، يعملون ضمن القوات المسلحة طوعا واختيارا، ردا على مطالبة مقاتلي "الدفاع الشعبي" للحكومة بتنفيذ مطالب مالية واستيعاب من يرغب منهم في الأجهزة الرسمية.

وقوات الدفاع الشعبي أسسها الرئيس المعزول عمر البشير بعد أشهر من استلامه السلطة في انقلاب العام 1989، وانخرطت في قتال الجيش الشعبي بقيادة جون قرنق في جنوب السودان.

وفي 17 أبريل 2019 أصدر المجلس العسكري -قبل حله-قرارا وضع بموجبه الدفاع الشعبي والخدمية الوطنية والشرطة الشعبية" تحت سلطة القادة العسكريين.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في تذكر الإمام: أظلمت بوابة الشعب وأبواب الفراديس أضأن 2020-12-03 23:59:26 بقلم : المحبوب عبد السلام في منحنيً ما يسخو الزمان بالعباقرة والكبار، تزدهر في كل بستان باقةٌمنهم، علماء وشعراء وأدباء وموسيقيين ومثقفين وساسة، ثم يرتاح الزمان برهةً يتزاحم فيها العاديون ودونهم حتي يتوهم الناس أنهم كل (...)

هل انحصرت مطالب الهامش على إزالة الإسلام في السُّودان ؟ (1-2) 2020-12-03 05:08:14 عادل شالوكا تشهد البلاد تطوُّرات مُتسارعة نحو المجهول بعد توقيع إتفاق سلام جوبا في 3 أكتوبر 2020 وإنتقال فصائل الجبهة الثورية إلى الخرطوم، وفشل ورشة الحوار غير الرَّسمي بين الحركة الشعبية لتحرير السُّودان – شمال ووفد (...)

هنيئاً للشعب الأمريكي 2020-12-02 07:16:44 هذه المقالة هي آخر ما كتبه المغفور له بأذن الله الصادق المهدي في 7 نوفمبر 2020م الصادق المهدي انتخابات 2020 في أمريكا غير عادية، بل كانت استفتاء على أداء رئيس عبأ قاعدة شعبية خائفة حاقدة للوصول لولاية الأمر. وفي أثناء (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.