الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 8 حزيران (يونيو) 2012

الحركة الشعبية توافق على وقف اطلاق نار لإيصال المساعدات لجبال النوبة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 8 يونيو 2012 — علمت "سودان تربيون" بإبلاغ الحركة الشعبية قطاع الشمال الرئيس الاثيوبى ملس زيناوى بموافقتها المبدئية على وقف اطلاق النار مع الحكومة السودانية كمخرج لإنقاذ حياة الالاف فى جنوب كردفان والنيل الازرق.

وبحسب معلومات مؤكدة فان كل من رئيس الحركة مالك عقار وامينها العام ياسر عرمان اجريا محادثات بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا مع زيناوى امس ركزت على الاوضاع الانسانية فى المنطقتين التى يجرى فيهما قتال ضار منذ عام بين القوات الحكومية والجيش الشعبى التابع للحركة الشعبية فى شمال السودان.

وابدى كل من عقار وعرمان طبقا لمصادر ماذونة تحفظا على طلب زيناوى ابتدار مفاوضات مباشرة بين الحركة والمؤتمر الوطنى الحاكم فى السودان وشدد الرجلان على حتمية البحث عن حلول شاملة لكل ازمات السودان ، فيما نبه رئيس الوزراء الاثيوبى الى حتمية اتفاق الوطنى والحركة الشعبية على اجراءات تمهيدية باعلان وقف اطلاق النار وتهيئة الاجواء للتمكن من ايصال المساعدات الانسانية الى المتضررين من نزاع جبال النوبة والنيل الازرق.

وقال الامين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان ان وفد حركته الذي ضم رئيسها مالك عقار والامين العام والجناح السياسي اختتم مشاوراته في اديس ابابا بلقاء رئيس الوزراء الاثيوبي رئيس مجموعة الايقاد الذي تم تكليفه مع رئيس الآلية الرفيعة التابعة للاتحاد الافريقي ثابو مبيكي بمتابعة تنفيذ القرار ( 2046 )الذي نص بضرورة التوصل الى الى حل القضايا الانسانية والسياسية بين حكومة السودان والحركة الشعبية في الشمال .

ووصف عمار في تصريحات للشرق الاوسط اللندنية ان اجتماع وفدهم مع زناوي بالجيد وتميز بالصراحة والعمق في تناول القضايا الى طرحها القرار ( 2046 ) ، وقال ان الاجتماع ركز على الوضع الانساني الراهن لا سيما ان اثيوبيا نفسها تستضيف اكثر من ( الف 30) لاجئ من ولاية النيل الازرق السودانية وانها تتأثر بصورة مباشرة بهذه الحرب .

وفيما يتعلق بدعوة وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين ووفده الامني والعسكري بتدخل دولة الجنوب لتجريد الجيش الشعبي في الشمال من اسلحته ، قال عرمان ان هذه دعوة مباشرة لانتهاك سيادة السودان ، واضاف ان الحكومة السودانية بدعوتها لدولة اجنبية تعد اول سابقة لانتهاك سيادتها.

من جهة اخرى اعتبر عرمان ان تصريحات قيادات المؤتمر الوطني حول رفضها التفاوض مع حركته الا بوضع السلاح والحضور الى الخرطوم بانها مثل وصف الحركة الشعبية بالحشرة الشعبية ثم الجلوس معها بعد ذلك، قاطعا بان تصريحات قيادة المؤتمر الوطني هي للاستهلاك الوقتي.

الى ذلك قالت مصادر مطلعة ان الحكومة السودانية تحاول الوصول الى تفاهمات مع الحركة الشعبية في الشمال خارج قرار مجلس الامن الدولي ، واضافت ان عدد من اعضاء الوفد السوداني الموجود في اديس ابابا تحاول اجراء اتصالات مع وفد الحركة الشعبية الذي يقوده رئيسها مالك عقار وامينها العام ياسر عرمان ، وقالت ان وفد الحركة رفض اجراء اي لقاء مع وفد المؤتمر الوطني في العاصمة الاثيوبية .

واضافت ان قيادة الحركة الشعبية قد ارسلت رسائل الى كل الذين التقتهم بانها تتمسك بالجبهة الثورية ، وقالت ان الوضع العسكري في مناطق العباسية ورشاد وبليلة في جنوب كردفان شهدت تغيرات كبيرة لمصلحة الحركة الشعبية .

كما ذكرت ان الوسيط الافريقي ثابو مبيكي وفريقه اتضح لهم ان الحركة الشعبية في الشمال تسيطر على الحدود الدولية من النيل الازرق الى جنوب كردفان مما يضعها كلاعب رئيسي في قضايا الحدود والامن ، واشارت الى ان قرار مجلس الامن الدولي حدد ان هناك دولتي السودان وجنوب السودان والحركة الشعبية في الشمال . .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

حمدوك ؛ آن أوان الرحيل 2021-06-20 17:57:42 بقلم : محمد عتيق مثل ملايين السودانيين تفاءلنا بالسيد عبدالله حمدوك رئيساً لحكومة الثورة ، وقبل ذلك اعتبرنا التفاوض مع المجلس العسكري (اللجنة الأمنية) أمراً مفيداً لاستقرار الوطن ، لاستكمال الثورة وضمان تدرجها .. ومثلهم (...)

الزاكي طمل: البلايا في طي المزايا 2021-06-18 19:19:57 ياسر عرمان تأملات في دهاليز موت قائد رسم الحدود الشرقية بنصل البسالة: مدخل أول السودانيون حينما يتحدثون عن الحدود الشرقية وعن "الفشقة" هذه الأيام فإن حديثهم سيمر بنصل وسيف الزاكي طمل والبارود الذي استعمله قبل أن يمر (...)

اسقاط الحكومة: أسئلة تبحث عن إجابات! 2021-06-16 22:24:10 بقلم : الواثق كمير ‏kameir@yahoo.com دع الناس تتفق أولا على تعريف ما هو المقصود بإسقاط الحكومة الانتقالية، وهو مطلب تنادي بها قوى سياسية ومتجمعية عديدة ومختلفة الرؤية لهذا الإسقاط ومآلاته؟ إن الدعوة لإسقاط حكومة (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

تصريح حول الجهود الجارية لترشيح الأستاذ أحمد حسين ادم لمنصب مفوض مفوضية السلام 2021-03-28 05:02:54 التاريخ : 13/ شعبان/1442 هـ الموافق :27 /03/2021 متجمع منظمات المجتمع المدني بالداخل و الخارج تصريح صحفي بناءً علي انتظام منظمات المجتمع المدني في مبادرة ترشيح الأستاذ أحمد حسين لمفوضية السلام وتداعي عدد كبير من (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.