الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 11 شباط (فبراير) 2020

الحكومة الانتقالية السودانية توافق على تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 86.2 كيلوبايت
البشير أثناء جلسة النطق بالحكم في قضية الثراء الحرام وحيازة نقد أجنبي .. السبت 14 ديسمبر 2019

جوبا 11 فبراير 2020- اتفقت الحكومة الانتقالية السودانية والجماعات المسلحة في دارفور على تسليم الرئيس المعزول عمر البشير وبقية المطلوبين المتهمين بارتكاب جرائم حرب للمحكمة الجنائية الدولية.

وجرى التوصل الى الاتفاق الثلاثاء خلال مفاوضات شاقة تستضيفها عاصمة جنوب السودان منذ أغسطس الماضي.

وأعلن عضو مجلس السيادة الانتقالي مسؤول ملف دارفور محمد الحسن التعايشي في تصريحات اعقبت الجلسة عن اتفاق حول اربع آليات رئيسية لتحقيق العدالة في دارفور، أولها مثول الذين صدرت في حقهم أوامر القبض أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأردف "اتفقنا على مثول الذين صدرت بحقهم اوامر قبض لدى المحكمة الجنائية الدولية لأننا لا نستطيع تحقيق العدالة الا إذا شافينا الجراح بالعدالة نفسها".

وقال التعايشي :" لا نستطيع الهروب مطلقا من أن هناك جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب ارتكبت بحق أبرياء في دارفور ومناطق اخرى، ودون مثول هؤلاء الذين صدرت بحقهم اوامر قبض امام المحكمة الجنائية الدولية لا نستطيع تحقيق العدالة ونشفي الجراح لذلك نحن اتفقنا على تسليمهم للمحكمة الجنائية".

ولفت إلى أن قناعة الحكومة في الموافقة على مثول الذين صدرت في حقهم أوامر القبض أمام المحكمة الجنائية الدولية ناتج من مبدأ أساسي مرتبط بالعدالة وهي واحدة من شعارات الثورة، ومرتبط كذلك بمبدأ عدم الإفلات من العقاب.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي في عامي 2009 و2010 مذكرتي توقيف ضد الرئيس السوداني المعزول عمر البشير واثنين من كبار معاونيه هما وزير دفاعه السابق عبد الرحيم محمد حسين بجانب أحمد هارون الذي تنقل بين عدة مناصب كان آخرها حاكما لولاية شمال كردفان، كما شمل طلب التوقيف الزعيم القبلي على كوشيب.

وأعلن التعايشي الاتفاق كذلك على المحكمة الخاصة لجرائم دارفور وهي منوط بها التحقيق واجراء المحاكمات في القضايا بما في ذلك الجنائية منها.

وأكد أيضا الاتفاق على آليات اخرى مثل العدالة التقليدية ثم القضايا المتعلقة بالحقيقة والمصالحة.

وأوضح المسؤول السوداني أن لجنة مشتركة تعكف حاليا على صياغة مسائل ذات صلة بالمحكمة الخاصة في دارفور والقضاء الوطني تمهيدا للفراغ من ورقة العدالة الانتقالية ومن ثم الانتقال لنقاش ورقتي الأرض والحواكير.

واسترسل "أتوقع الوصول الى اتفاق في الثلاث نقاط خلال جلسة المساء".

من جانبه أكد رئيس فريق الوساطة الجنوبية ومستشار الرئيس سلفاكير للشؤون الأمنية، توت قلواك، أن الوفدين توصلا إلى لجنة صياغة مشتركة من أجل توحيد الرؤية بشأن القضايا محل التفاوض اليوم ومن ثم الانتقال إلى ملف الترتيبات الأمنية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

هل اشتم دقلو رائحة "انقلاب"؟! 2020-02-18 20:40:10 بقلم: خالد التيجاني النور (1) لا شك أن حالة غموض "غير خلاّق"، وعدم ارتياح باتت تخيّم على البلاد حول مجمل الأحوال السائدة، في غياب رؤية واضحة عن مآلات الوضع السياسي، وخطاب حكومي "أبكم"، مما يزيد الرهانات على سيناريوهات (...)

مخاطر في ساحات الثورة ...(١) 2020-02-17 09:04:37 بقلم : محمد عتيق اتفق الناس على أن ثورة ديسمبر ٢٠١٨ السودانية واحدةً من أهم ثورات العصر ، وأنها اتسمت بوعي كبير وبسلمية تامة سلاحاً ماضياً لها ، *وأنها وضعت حداً نهائياً للاسلام السياسي والانقلابات العسكرية في السودان (...)

في انتظار الضوء الاخضر الامريكي (2-2) 2020-02-17 05:47:09 بقلم : السر سيد أحمد قبيل مغادرته الخرطوم العام الماضي بعد انتهاء فترة عملة تحدث ستيفن كوتسيس القائم بالاعمال الامريكي السابق في أحدى الحفلات التي أقيمت وداعا له عن العلاقات السودانية الامريكية وعندما سأله البعض لماذا لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.