الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 26 تموز (يوليو) 2020

الحلو يطالب بنقل ملف السلام إلى مجلس الوزراء ويعلن رفضه للمؤتمر الدستوري

separation
increase
decrease
separation
separation

الحلو يخاطب مؤتمرا للحركة في اكتوبر 2017

جوبا 26 يوليو 2020 – طالب عبدالعزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بنقل ملف المفاوضات إلى مجلس الوزراء وجدد رفضه للمؤتمر الدستوري كآلية لإعداد الدستور الدائم للبلاد.

ويتولي مجلس السيادة عملية المفاوضات الجارية مع الحركات المسلحة في البلاد في حين ان الدستور الانتقالي يقول بانها من مهام الحكومة التي تتم تحت رعاية مجلس السيادة.

وجاءت المطالبة في خطاب له بمناسبة توقيع حركته على اتفاق سياسي مع تجمع المهنيين السودانيين -السكرتارية الجديدة- في جوبا الأحد ندد فيه بإصرار الدولة على فرض الأيديولوجية الاسلاموعروبية التي دفعت جنوب السودان الى الانفصال، على حد قوله.

وقال "نؤكد موقفنا الداعم لنقل ملف السلام من مجلس السيادة إلى مجلس الوزراء تحقيقا لرغبة الشعوب السودانية وإنفاذا للوثيقة الدستورية."

"كما نجدد رفضنا التام للمؤتمر الدستوري كآلية لإعداد الدستور باعتبارها آلية صفوية لا تسمح بمشاركة كل الشعوب السودانية "

وتوقفت المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية منذ عدة اشهر اثر رفض الخرطوم لمطالبتها بإدراج حق تقرير المصير وعلمانية الدولة في جدول المفاوضات .

وتقول الحكومة ان الفصل بين الدين والدولة يحسم في مؤتمر دستوري بمشاركة كل القوى السياسية بعد التوقيع على اتفاق سلام.

وامتدح الحلو تعديلات قانونية أجرتها الحكومة الانتقالية مؤخرًا، لكنه أشار إلى أنها لا تعالج مسألة الشريعة الإسلامية كمصدر للتشريع، مطالبًا بإلغاء كافة القوانين المستمدة من الإسلام والعمل بقوانين 1974 إلى حين إقرار قوانين جديدة.

من جانبها أكدت الحركة الشعبية التزامها بمنبر جوبا للتفاوض برعاية رئيس جمهورية جنوب السودان_ سلفا كير ميارديت، كما أكدت حرصها على مواصلة المفاوضات وسعيها الجاد لتحقيق سلام عادل ومستدام يضع نهاية منطقية للحرب.

وقال رئيس الحركة الشعبية إنه ملتزم بمنبر جوبا التفاوضي لتحقيق السلام في البلاد، شريطة أن يُجرى التفاوض على أساس حل القضايا وليس على مبدأ المحاصصة الذي يفضي إلى تجزئة الحلول.

ووقعت الحركة وتجمع المهنيين السودانيين (السكرتارية الجديدة)، على إعلان سياسي، نصت بنوده على فصل الدين عن الدولة وإلغاء القوانين القائمة على أسس دينية و الرجوع للعمل بقوانين 1974 إلى حين التوافُق على الدستور الدائم، إضافة لبنود أخرى عن طبيعة الدولة.

ولا يزال الجدل يسود بين السودانيين بشكل حاد عند الحديث عن القوانين التي تستند على الشريعة الإسلامية، واشتد الجدل بصورة واضحة في التعديلات التي أجرتها الحكومة على القانون الجنائي مؤخرًا، والذي رفعت فيه العقوبة الإسلامية على شاربي الخمر غير المسلمين.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيش والجنجويد : حتمية المواجهة 2021-01-24 20:16:29 بقلم : محمد عتيق لم يعد هنالك شك مطلقاً في أن "المكون العسكري" "لجنة البشير الأمنية" "المجلس العسكري" "الفريق البرهان ومن ورائه فلول النظام الساقط" ، أياً كان الاسم ، يعمل على الانقضاض على السلطة .. هذا المكون مدعوماً من (...)

مأزق الانتلجنسيا السودانية 2021-01-24 08:26:16 علي ترايو ان معاناة الانتلجنسيا السودانية (يمينها و يسارها للاسف) لم تقف في حدود حالة الانيما الفكرية الحادة low intellectual capability و هي من متلازمات ما تسمي في علم السيكلوجيا ب *Catatonic schizophrenia - شيزوفرينيا (...)

ما الذي يحدث في كواليس الاقتصاد؟ لماذا خسرت الحكومة الرهان على الحلول الخارجية؟ 2021-01-21 20:59:59 خالد التيجاني النور (1) حقاً ما الذي يجري في كواليس المشهد الاقتصادي، وما الذي يحدث لرهانات الحكومة السودانية على الدور الخارجي الذي ما فتئت تعوّل عليه منذ تنصيبها قبل نحو عام ونصف، كرافعة لا غنى عنها لدعم جهود الإصلاح (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.