الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 30 آب (أغسطس) 2013

الخرطوم وجوبا تحتويان أزمة "دبة الفخار" .. وإستمرار التراشق الإعلامي بشأن ابيي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 30 اغسطس 2013- تمكنت إتصالات عسكرية مباشرة بين الخرطوم وجوبا من إحتواء أزمة بلدة "دبة الفخار" الحدودية والتى كادت أن تعيد علاقة البلدين إلى فوه البندقية بينما مازالت أزمة ابيي ترواح مكانها.

JPEG - 51.5 كيلوبايت
ظلت مدينة ابيي عرضة لتبادل الهجمات العسكرية بين شمال وجنوب السودان كان آخرها في مايو 2011

ورفضت الخرطوم علناً مقترحاً لجنوب السودان بوضع ابيي الغنية بالنفط تحت الحماية الدولية مشددة على ان اية محاولة من قبل الجنوب لاقامة الاستفتاء فيها خلال اكتوبر المقبل وفق ما اعلنت جوبا ستعرض المنطقة المتنازع عليها لخطر كبير.

وأعلن الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد الصوارمي خالد سعد تجاوز أزمة حشد قوات من جيش دولة الجنوب بمنطقة دبة الفخار بالنيل الأبيض بعد محادثات واتصالات جرت بين رئيس هيئة الاستخبارات والأمن الفريق الركن صديق عامر علي حسن واللواء الركن ماج بول مدير استخبارات الجيش الشعبي.

وعقد اجتماع في منطقة جودة القريبة من البلدة المتنازع عليها بولاية النيل الأبيض بين قائد منطقة جودة العسكرية وركن استخبارات الفرقة 18 ونائب رئيس شعبة عملياتها ونظرائهم من دولة جنوب السودان.

وتوصلت الاطراف إلى إنهاء التوتر الذي شهدته المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية طبقا للصوارمى، وأسفرت الجهود عن مباشرة الفريق الميداني المنبثق من اللجنة الأمنية المشتركة بين الدولتين لمهامه وأن يقوم بزياراته تنفيذاً لقرارات الاجتماع الثالث الذي عقد بالخرطوم في الفترة ما بين 30 - 31 يوليو الماضي والذي كان أحد مخرجاته أن تقوم الأتيام الميدانية بزيارات لمناطق التماس.

وتمكن التيم من أداء مهامه استناداً على الدعم اللوجستي المقدم من جيشي الدولتين، وستستمر هذه الأتيام الميدانية فى زيارة مناطق التماس الحدودية بين الدولتين لتحقيق الاستقرار في كل المناطق الحدودية.

واجتاحت قوات تابعة للجيش الشعبي المنطقة الواقعة بولاية النيل الابيض واغلقت المدارس والمرافق الصحية ونزعت سيارات المواطنين .

و"دبة الفخار" بلدة صغيرة تقع على بعد أربعة كيلومترات جنوب منطقة جودة بولاية النيل الأبيض على النيل الأبيض. ويتمحور الخلاف فيها حول مساحة لا تتعدى كيلومترين شمالا وجنوبا.

وتستند حكومة الخرطوم في دفوعاتها بتبعية المنطقة إلى وثيقة صادرة عام 1920م ولم تلغ حتى إعلان استقلال السودان في يناير 1956.

وفي يوليو 1956 حدث تغيير إداري بالحدود، تعتبره الحكومة السودانية غير ملزم ولا يؤخذ به في القانون الدولي، كما أن اتفاقية نيفاشا للسلام حددت ترسيم الحدود كما هي عند استقلال السودان، وتقول جوبا ان البلدة ارض جنوبية.

وفي سياق آخر استمر التراشق الإعلامي بين البلدين بشأن منطقة ابيي المتنازع عليها ، ورفض المؤتمر الوطني ، بشدة، تصريحات من دولة جنوب السودان بوضع المنطقة تحت الوصاية الدولية، وجدد التأكيد على ضرورة عدم إجراء أي استفتاء بشأنها خلال شهر أكتوبر المقبل.

وانتقد أمين التعبئة السياسية دائرة أبيي بالحزب شول موين ـ طبقاً لوكالة السودان للأنباء ـ تصريحات القيادي بحكومة الجنوب لوكا بيونق، المطالبة بوضع أبيي تحت الوصايا الدولية.

وقال إن أبيي ليست في حاجة لوصايا دولية، بل لتكوين جهاز تنفيذي ومجلس تشريعي وشرطة من أجل تعزيز السلام والاستقرار بالمنطقة.

ورأى أن توقيت رئيس لجنة حكماء إفريقيا ثامبو أمبيكي، بشأن إجراء استفتاء أبيي في أكتوبر المقبل، غير مناسب، داعياً مجلس السلم والأمن الإفريقي ـ خلال اجتماعه المتوقع في سبتمبر المقبل بشأن أبيي على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة بنيويورك ـ إلى العمل على تشجيع الخرطوم وجوبا لتكوين المؤسسات بمنطقة أبيي.

ولوحت قبيلة المسيرية الاسبوع الماضي بالدخول فى حرب مع دولة جنوب السودان حال تنفيذها استفتاء أبيي على منطقة ابيى خلال اكتوبر المقبل دون موافقتهم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

هرجلة جنود الهيئة: آآه وين يا 2020-01-19 22:00:38 بقلم : مجدي الجزولي خرج الفريق البرهان، رئيس مجلس السيادة، من وقائع يوم ١٤ يناير وليلة ١٥ يناير في الخرطوم وما اتصل بها من أحداث في الأبيض والفولة بخلاصات ثلاث، قال إن هيئة العمليات بجهاز الأمن كانت جيشا خاصا لمدير الجهاز (...)

كي لا تهوي اللوحة وتتناثر 2020-01-19 19:11:32 أول المنعطفات الحرجة بعد الثورة وخيارات الساسة د.غازي صلاح الدين العتباني سواءٌ أكان المرء مشتغلا بالسياسة أو التجارة أو الحرب، لابد له من غريزة مرهفة للتوقيت السليم، الشيء الذي يعني أنه في هذه المجالات إذا ضاعت الفرصة (...)

جهاز الأمن والمخابرات ؛ إعادة هيكلة أم إعادة تأسيس ؟ 2020-01-19 19:02:40 بقلم : محمد عتيق الذي حدث يوم الثلاثاء ١٤ يناير ٢٠٢٠ الجاري ، والمعروف بأنه تمرد هيئة العمليات بجهاز أمن ومخابرات النظام البائد احتجاجاً على "ضعف مكافآت نهاية الخدمة" ، لهذا الحدث فوائد جمة في تنبيه الثورة والثوار (ق ح ت (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.