الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 26 تموز (يوليو) 2020

السلطات السودانية تعتقل رئيس البرلمان السابق

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 26 يوليو 2020 – ألقت قوة من الشرطة السودانية، الأحد، القبض على القيادي الإسلامي البارز، رئيس البرلمان السابق، إبراهيم أحمد عمر.

JPEG - 52.2 كيلوبايت
ابراهيم احمد عمر خلال مشاركته في احتجاجات الجمعة

وأبلغت مصادر موثوقة "سودان تربيون"، أن القوة الشرطية التابعة للجنة إزالة التمكين واسترداد الأموال المنهوبة، اعتقلت الرجل، على خلفية مشاركته في احتجاجات نظمتها تيارات إسلامية، الجمعة اعتراضاً على التعديلات القانونية التي أجرتها الحكومة الانتقالية مؤخرا.

وحسب المصادر فإن رئيس البرلمان السابق، مواجه ببلاغات جنائية بموجب المواد (13) و(14) من قانون لجنة إزالة التمكين، وملفات تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ.

وأوضحت أن “رئيس البرلمان السابق خالف قانون حل حزب المؤتمر الوطني الذي يمنعه من ممارسة أي نشاط سياسي باعتباره عضوا بالحزب”.

وبث نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لاعتقال رئيس البرلمان السابق، من منزله، وهو يستعد لصعود سيارة صالون، وسط تهليل وتكبير أهله ومعارفه أمام منزله.

وأعلنت الشرطة السودانية، السبت، القبض على 5 أجانب، على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم، الجمعة.

وكشفت الشرطة في بيان تلقته "سودان تربيون"، "اتخاذ إجراءات قانونية في مواجهتهم".

ودعت المواطنين "للإبلاغ عن كل ما يهدد الأمن، وفقا لشعار الأمن مسؤولية الجميع".

وأبرز المقبوض عليهم، خطيب وإمام مسجد الشيخ محمد عبد الكريم بشارع الستين بالخرطوم، يدعى محمود سليمان الحسنات، وهو فلسطيني الجنسية من غزة، بالإضافة إلى 3 أشخاص أحدهم إندونيسي، واثنين من اليمن.

والجمعة، تظاهر المئات بالعاصمة الخرطوم، عقب الصلاة، للأسبوع الثاني على التوالي، احتجاجا على تعديلات دستورية جديدة، أثارت جدلا واسعا في البلاد.

وأعلنت السلطات السودانية، الخميس، إغلاق 3 جسور بالعاصمة الخرطوم لـ "دواع أمنية"، في ظل دعوات للخروج بتظاهرات الجمعة، رفضا لتعديلات قانونية وصفت بأنها "تمس التقاليد الإسلامية".

وجاء إغلاق الجسور، في ظل دعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، للخروج في تظاهرات الجمعة، تحت عنوان "جمعة الغضب الكبرى"، رفضا للتعديلات القانونية الأخيرة.

وفي 9 يوليو الجاري، اعتمدت الحكومة السودانية، بصورة نهائية، تعديلات على بعض مواد القانون الجنائي، شملت منح غير المسلمين حرية صنع وشرب الخمور.

كما سمحت للنساء باصطحاب أطفالهن إلى خارج البلاد دون مشاورة الزوج، وهو ما كان غير متاح سابقا.

وألغت التعديلات أيضا مادة "الردة"، التي يُحكم بموجبها على المتخلي عن الدين الإسلامي بالإعدام، واستبدلتها بمادة جديدة تجرم "التكفير" وتعاقب مرتكبه بالسجن 10 سنوات.

وأثارت التعديلات حالة من الرفض والغضب، خاصة في صفوف القوى والتيارات السياسية الإسلامية في البلاد، ومنها أحزاب المؤتمر الشعبي، و"دولة القانون والتنمية"، و"جماعة الإخوان المسلمين".

ووصفت هذه القوى التعديلات بأنها "مخالفة للشريعة وتمس التقاليد الإسلامية". بينما قال وزير العدل نصر الدين عبد الباري إن الهدف من التعديلات هو مؤامة القوانين بالوثيقة الدستورية ومنح غير المسلمين مزيد من الحريات.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ما الذي يحدث في كواليس الاقتصاد؟ لماذا خسرت الحكومة الرهان على الحلول الخارجية؟ 2021-01-21 20:59:59 خالد التيجاني النور (1) حقاً ما الذي يجري في كواليس المشهد الاقتصادي، وما الذي يحدث لرهانات الحكومة السودانية على الدور الخارجي الذي ما فتئت تعوّل عليه منذ تنصيبها قبل نحو عام ونصف، كرافعة لا غنى عنها لدعم جهود الإصلاح (...)

الفشقة ؛ الاحتلال هو الاحتلال 2021-01-17 19:42:12 بقلم : محمد عتيق في صيف عام ١٩٩٥ حاول نظام البشير الساقط أن يغتال الرئيس المصري (آنذاك) حسني مبارك في أديس ابابا.. تلك المحاولة الفاشلة كانت تعبيراً عملياً عن نوايا الاسلامويين السودانيين في التمدد بحكمهم إلى العالم خارج (...)

دِفءُ الشّتاء عند مِسلّةِ الجنوبيّ 2021-01-17 12:43:34 ياسر عرمان كانت مَاري مِيشيل لويس وزكريا إسماعيل موسى؛ كائنين غريبين وبقدر ما هما شديدي الاختلاف أزمنةً وجُغرافيا وفي النّظرة لبعض جوانب الحياة؛ إلا أنهما كانا شديدي التّجانس كيميائياً ويتنقلان في أحاديثهما كفراشات (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.