الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 19 كانون الثاني (يناير) 2016

السودان: سنتوخى رضا متأثري السدود وسد النهضة الأثيوبي سيقلص غمر الأراضي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 19 يناير 2016 ـ وعدت الحكومة السودانية بتوخي رضا المتأثرين جراء مجموعة سدود في شمال البلاد ستمول إنشائها السعودية، وقالت إن من ضمن الفوائد التي سيجنيها السودان من سد النهضة الأثيوبي تقليص المناطق التي ستغمر بسبب تشييد السدود السودانية.

JPEG - 21 كيلوبايت
منطقة كجبار بشمال السودان ـ إرشيف

ونشطت مجموعات مناهضة للسدود في شمال السودان بعد أن شهد الرئيس السوداني عمر البشير والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، بالرياض، في نوفمبر الماضي، توقيع اتفاقيات بين حكومتي البلدين، من ضمنها تمويل مشروعات سدود "الشريك وكجبار ودال" بولايتي نهر النيل والشمالية، لتوليد الكهرباء.

واستبعد وزير المالية السوداني بدر الدين محمود، أمام البرلمان، الثلاثاء، حدوث مشكلات أو اعتراضات ستواجه قيام السدود الثلاثة، وقال في رده على النواب "إن الظروف قد تختلف حتى في إنشاء السدود والأسباب التي أدت لعدم الرضا المحلي في بعض جوانبها أو تقاطعاتها في التجارب السابقة".

وأشار إلى أن المشكلات الناجمة عن السدود المقترحة يمكن أن تنحسر لحد كبير بعد قيام سد النهضة الأثيوبي الذي سينظم جريان المياه ما يقلل احتمالية غمر مناطق كبيرة بالمياه تتسبب في غرق بعض مزارع ومساكن أهالي القرى المتاخمة للنيل.

وقال الوزير: "هذا سيؤدي لإنحسار أو تنافي الأسباب التي قد تؤدي لعدم الرضا المحلي ولكن أؤكد اننا سنتوخى رضا المواطنين سواء كان ذلك في البحر الأحمر أو مناطق السدود عند الإنشاء".

وقال مسؤول بالولاية الشمالية في مايو 2013، إن سد كجبار الذي سيقام في الولاية لتوفير 360 ميغاواط، سيغمر 12 قرية بالضفتين الشرقية والغربية للنيل.

وذكر محمود أن السعودية ستكون في مقدمة شركاء السودان في الاستثمار، وأضاف: "الاخوة في السعودية حرصوا أن يكون لهم دور في تنمية البلاد وهناك كثير من الفوائد التي يمكن أن تجنيها من الاستثمار وتبادل المنافع".

وأجاز البرلمان، الثلاثاء، ثلاثة اتفاقات إطارية وقعتها المالية الاتحادية مع الصندوق السعودي للتنمية لإنفاذ مشروعات تنموية في السودان، تشمل تمويل مشروعات مياه الريف، كهرباء بورتسودان وثلاثة سدود".

وقال الوزير إن المبالغ الأولية لمشاريع التنموية التي ستقيمها السعودية قدرت لكهرباء بورتسودان وخطها الناقل مبلغ 1.4 مليار دولار فيما قدرت للسدود مبلغ في حدود 600 ـ 700 مليون دولار ونحو مليار دولار لمشروعات المياه.

وأفاد أن هذه المبالغ تقديرات أولية وستأتي تفاصيلها لاحقاً، وزاد "رئيس الجمهورية المشير عمر البشير شكل لجنة برئاسته لمتابعة إنفاذ الاتفاقيات المبرمة بين السودان والسعودية تضم في عضويتها وزراء القطاع الاقتصادي بمجلس الوزراء".

من جانبه دعا رئيس لجنة النقل والأراضي والاتصالات السماني الوسيلة، وزير المالية لاتباع منهج الشفافية في هذه المشروعات وأن تطرح وتسلم عمليات الإنشاء لمؤسسات وجهات مقتدرة ومؤهلة على التنفيذ.

وأجهش نائب برلماني بالبكاء وهو يصوت ضد الاتفاقية الموقعة بين السودان والسعودية لتمويل السدود، مذكرا بسقوط قتلى من المناهضين لمشروعات المياه.

وصوت نائب دائرة حلفا البرقيق عصام ميرغني ضد إجازة الاتفاقية، التي تتضمن تمويل إنشاء ثلاثة سدود بولايتي نهر النيل الشمالية، وذرف الدموع ووجد صعوبة في إكمال مداخلته، وسط مطالبات له بالجلوس بعد وصول رسالته وبالثبات لإكمال حديثه.

وقال النائب بعد ذلك إن هناك اعتراضات لقيام هذه المشروعات بسبب "الروح التي أبدتها الجهات المختصة بتجاوز الأجهزة الرسمية والولائية وتغييب للقيادات المجتمعية وحزمة من المواجع والجراحات والمرارات أدت لإزهاق أرواح من دون أن تأخذ العدالة مجراها".

وتحظى، السدود في ولايتي نهر النيل والشمالية بمعارضة المتأثرين، حيث قتل 4 أشخاص برصاص الشرطة من أهالي كجبار خلال احتجاجات ضد قيام السد في العام 2007، كما سقط ثلاثة قتلى خلال احتجاجات لسد مروي بمنطقة أمري في أبريل 2006.

وانتقد عصام ميرغني ما أسماه "ضبابية الرؤية وغياب المعلومات" بشأن ملف السدود، قائلا: "ما حدث لأهلنا بأمري والحمداب والمناصير من مواجع أكدت في غير ما مرة أن هذه المشروعات ومثيلاتها مرهون بمصادقة ورضا المواطنين". وتابع "القناعة الراسخة والرضا يخلقان الديمومة لهذه المشروعات".

وإقترح تشكيل لجنة من البرلمان برئاسة أحد نائبي المجلس أو رئيسة لجنة الطاقة "ليقفوا كفاحا في المنطقة ويستنطقوا المواطنين ويصلوا لرؤية فيها صلاح البلاد والعباد، حتى لا ندخل هذه المنطقة في نفق مظلم ويحدث تشظي وتمزق".



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.