الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 25 حزيران (يونيو) 2020

السودان يحصل على تعهدات دعم بـ 1.8 مليار دولار من الشركاء في مؤتمر برلين

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 40.1 كيلوبايت
عبد الله حمدوك

برلين 25 يونيو 2020 – حصد السودان، الخميس، تعهدات من شركائه الدوليين بدعم اقتصاده بـ 1.8 مليار دولار، حيث يخطط لتوجيهها إلى دعم مباشر للأسر وإقامة مشاريع تنموية.

وانعقد المؤتمر الذي استضافته برلين، وادارته الإعلامية المعروفة زينب البدوي عبر تقنية الاتصال المرئي، بمشاركة ممثلين لـ 50 دولة ومنظمة عالمية، بينها دول في الاتحاد الأوروبي وأعضاء مجموعة العشرين ومجموعة من الدول الأفريقية والعربية علاوة على ممثلي صندوق النقد والبنك الدوليين وأمين عام الأمم المتحدة.

وقال بيان، صادر عن الشركاء الدوليين، تلقته "سودان تربيون": "لدعم الإصلاحات الاقتصادية في السودان وتخفيف تأثيرها الاجتماعي على سكانها، تعهد الشركاء الدوليون بتقديم أكثر من 1.8 مليار دولار، كما التزمت مجموعة البنك الدولي بتقديم منحة إضافية للمقاصة قبل المتأخرات تصل إلى 400 مليون دولار".

وأشار البيان إلى أن المبالغ تشمل برنامج الدعم المباشر الذي بدأ السودان في تطبيقه بطريقة تجريبية بمناطق داخل الخرطوم، ويعتزم توسيعه ليشمل كل البلاد خلال الأشهر المقبلة.

وقال إن الشركاء الدوليين ناقشوا التحديات التي يواجهها السودان في طريقة إلى السلام والديمقراطية، كما استعرضوا انجازات الحكومة الانتقالية حتى الآن.

وتابع: "ظهر إجماع سياسي قوي لدعم السودان وانتقاله في بناء السلام والحكم الديمقراطي والانتعاش الاقتصادي الشامل وكذلك في التقدم نحو تخفيف الديون".

وأكد البيان على أن مؤتمر برلين يُعتبر بداية عملية، يتبعها مشاركة لاحقة من قبل المجتمع الدولي لتقييم التقدم الذي أحرزه السودان في تنفيذ الإصلاحات وللسماح لشركائه بتكييف دعمهم تبعاً لذلك.

وتشير "سودان تربيون" الى أن غالب المشاركين أظهروا دعمهم للسودان في مواجهة بقائه بلائحة الدول الراعية للإرهاب وطالبوا الولايات المتحدة بالمسارعة الى شطبه ليتمكن من تمتين علاقاته بالمؤسسات المصرفية الدولية.

تفاصيل التعهدات

وأعلن الاتحاد الاوربي، خلال المؤتمر، توفير مبلغ 312 مليون يورو للسودان، منها 251 مليون يورو دعما لبرامج الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي و93 مليون يورو لبرامج حماية الأسر.

وتعهدت ألمانيا بدعم السودان بـ 150 مليون يورو، وأعلنت بريطانيا توفيرها 150 مليون جنيه إسترليني، وأكدت فرنسا تقديم 700 مليون يورو، كما تعهدت السويد بـ 20 مليون يورو، والإمارات بـ 50 مليون دولار، أما بلجيكا فأعلنت توفيرها 22 مليون دولار، وإيطاليا 19 مليون دولار، واليابان 12 مليون دولار، والنرويج 230 مليون دولار إضافة إلى مساعدات عبر البنك الدولي بـ 30 مليون دولار.

وقالت الولايات المتحدة إنها ستدعم السودان بـ 356 مليون دولار، وحددت سويسرا 10 مليون دولار، والسعودية 10 مليون دولار وكوريا الجنوبية 64 مليون دولار، وفنلندا مليوني دولار، إضافة إلى تعهد بنك التنمية الأفريقي بدفع 500 مليون دولار خلال ثلاث سنوات.

وأعلنت بولندا إعفاء ديونها على السودان البالغة 122 مليون دولار، كما أعلنت إسبانيا إعفاء 74 مليون يورو من ديونها إضافة لتبرعها بمبلغ 3 ملايين يورو.

JPEG - 26.8 كيلوبايت
شعار مؤتمر شركاء السودان الذي استضافته المانيا

الأولويات والانتقال الصعب

وقال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، خلال كلمته في المؤتمر، إن بلاده تتطلع لشراكة حقيقية مع المجتمع الدولي، وأشار إلى أن المؤتمر يُمثل عودة السودان القوية للمجتمع الدولي.

وأكد على أن أولويات حكومته تشمل تحقيق السلام الشامل والعادل ومعالجة الأزمة الاقتصادية والحكم الديمقراطي وتحقيق سيادة حكم القانون، واسترداد الأصول والأموال المنهوبة وتعزيز حقوق المرأة.

وأضاف: "السودان الآن ينتقل من الحرب والصراعات والانهيار الاقتصادي الي حكم ديمقراطي ويعود من العزلة الى المجتمع الدولي، فلقد أحرزنا بعض التقدم في التسعة أشهر الماضية تقدما واضحا في عملية السلام، وفي غضون أيام سيتم توقيع اتفاق سلام مع الجبهة الثورية لمعالجة السلام الذي طال انتظاره، كذلك توصلنا لاتفاقية مع صندوق النقد الدولي".

وأشار حمدوك إلى الانتقال نحو الحكم الديمقراطي في السودان صعب، لكنه عاد وأكد على "علينا المضي لتحقيق تطلعات الشعب السوداني. حيثُ نعمل مع الدول في معالجة قضية الديون وأيضاً لدينا تحديات مثل بقية العالم في مجابهة جائحة كورونا".

وتابع: "هدفنا اليوم من هذا المؤتمر هو تبادل الآراء حول الدعم السياسي والاقتصادي مع شركائنا بصورة قاطعة لتحقيق التحول الديمقراطي والتعافي الاقتصادي. نُريد أن نقدم قطاع اقتصادي منتج، حيث أن خلق الوظائف للشباب أحد أهم أولوياتنا بجانب تعزيز التعليم ومساعدة الأسر التي تأثرت ببرنامج الإصلاح الاقتصادي، كما نأمل أن نعالج قضية الديون والتي تبلغ 60 مليار دولار ونتوصل فيها إلى معالجة مع الدول المعنية".

ومن المتوقع أن يلتئم مؤتمر ثانٍ لشركاء السودان، في فرنسا بحلول العام المقبل، لبحث كيفية إعفاء ديونه.

إجماع على دعم الانتقال

وقال المفوض السامي للاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، إن دعم المجتمع الدولي أمر ضروري وحيوي لمساعدة الحكومة الانتقالية على تحقيق آمال وطموحات الشعب السوداني، وأكد على وقوفهم مع البلاد.

وأشار وزير خارجية المانيا، هايكو ماس، إلى أن بلاده ترغب في مساعدة السودان، وتؤكد للشعب السوادني عبر استفاضتها المؤتمر إنها تقف معهم وتساندهم.

وأضاف: "سنشكل معا تحالفا سياسيا قويا لإنجاح الفترة الانتقالية. وسيحشد المجتمع الدولي الموارد المالية التي يحتاجها السودان بشدة لإنجاز الإصلاحات الاقتصادية".

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريس: "لدينا فرصة فريدة لمساعدة السودان لتحقيق تحول ناجح لحكومة يقودها المدنيون والحوكمة الديموقراطية. هذا التحول هو نقطة البداية لطريق السودان الطويل للنهوض الاقتصادي والاجتماعي ولتحقيق السلام والتنمية المستدامة لمصلحة كل المجتمع السوداني الحاشد بالتنوع والحيوية".

تخصيص الدعم

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة السودانية، فيصل محمد صالح، إن المبالغ التي تعهد بها الشركاء الدوليين، خصص منها دعم للأسر الفقيرة عبر التمويل النقدي المباشر.

وكشف عن إنشاء صندوق تمويل للفترة الانتقالية يشرف عليه البنك الدولي، مشيرًا إلى المؤتمر أعاد تأهيل السودان ليصبح قابلاً للتمويل الدولي مع مؤسسات التمويل الدولية.

وأشار المتحدث في تصريحات نقلتها الوكالة الحكومية إلى أن مخرج السودان في العمل الداخلي والإنتاج وتوجيه الموارد وعدم تصديرها خاماً والالتفاف للزراعة لأنها تلعب دور كبيرا في الاقتصاد مع دعم الإنتاج الصناعي.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.